متى يعتبر الصوت في الانتخابات اليدوية باطلاً؟

متى يعتبر الصوت في الانتخابات اليدوية باطلاً؟

أكدت اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، أن الصوت في نظام التصويت اليدوي يعتبر باطلاً في 6 حالات، وهي الأصوات المعلقة على شرط، والأصوات التي يثبت فيها أكثر من العدد المطلوب انتخابه، والمثبتة على غير ورقة الاقتراع، والمختومة بختم لجنة مركز الانتخاب، وكذلك تحمل أية علامة تشير إلى شخصية الناخب أو تدل عليه، وفي حال لم…




alt


أكدت اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، أن الصوت في نظام التصويت اليدوي يعتبر باطلاً في 6 حالات، وهي الأصوات المعلقة على شرط، والأصوات التي يثبت فيها أكثر من العدد المطلوب انتخابه، والمثبتة على غير ورقة الاقتراع، والمختومة بختم لجنة مركز الانتخاب، وكذلك تحمل أية علامة تشير إلى شخصية الناخب أو تدل عليه، وفي حال لم تتضمن الورقة أية إشارة تفيد الإدلاء بالصوت الانتخابي، والأوراق التي بها كشط أو شطب.

وأعلنت اللجنة أنه سيتم حفظ أصوات الناخبين خلال الانتخابات المبكرة، للذين أدلوا بأصواتهم وفق أنظمة التشفير المتبعة في أنظمة التصويت الإلكتروني، على أن تقوم لجنة الفرز باحتساب هذه الأصوات في يوم الانتخاب الرئيس وفق نظام الفرز الإلكتروني.

الاقتراع السري

ولفتت إلى أنه يجوز لعضو الهيئة الانتخابية الإدلاء بصوته في مقار البعثات الدبلوماسية للدولة التي تحددها اللجنة الوطنية، ووفق نظام التصويت الذي تعتمده، حيث يتم الانتخاب عن طريق الاقتراع العام السري المباشر في الأماكن والأيام التي تحددها اللجنة الوطنية.

وأوضحت اللجنة الآليات المتبعة للانتخابات، حيث يقوم رئيس لجنة مركز الانتخاب بالتأكد من توافر كافة الإجراءات الفنية والتنظيمية المتطلبة في نظام التصويت المعتمد قبل بدء عملية الانتخاب. ويحرر محضراً بذلك ويوقعه وأعضاء اللجنة، على أن تبدأ عملية التصويت الساعة الثامنة صباحاً في اليوم المحدد للانتخابات الرئيسي في كل إمارة، وتنتهي في تمام الساعة الثامنة مساء نفس اليوم المحدد للانتخابات الرئيسي، على أن تستمر عملية التصويت بعد الساعة الثامنة مساء إذا تبين وجود ناخبين في قاعة الانتخاب لم يدلوا بأصواتهم، وذلك حتى يتم الانتهاء منهم، ثم يعلن رئيس لجنة مركز الانتخاب انتهاء عملية الانتخاب.

التحقق من شخصية الناخب عبر الهوية الوطنية
وذكرت إلى أنه يحق للجنة الوطنية تمديد وقت الانتخاب سواء بزيادة مدة اليوم الانتخابي أو تمديد أيام الانتخاب ليوم إضافي أو أكثر إذا رأت الحاجة لذلك، إلى جانب تحدد المواعيد التنظيمية للتصويت المبكر، والتصويت من خارج الدولة، لافتة إلى أنه يتم التحقق من شخصية عضو الهيئة الانتخابية من خلال بطاقة الهوية الصادرة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

وبينت أن لجنة إدارة الانتخابات اتخذت الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع تكرار تصويت الناخبين أكثر من مرة خلال الدورة الانتخابية الواحدة، من خلال عدة إجراءات وهي إدلاء الناخب بصوته من خلال أجهزة التصويت الإلكتروني المعتمدة في مراكز الانتخاب وفقا للخطوات المحددة فيها، وفي حالة استخدام نظام التصويت اليدوي، تسلم لجنة مركز الانتخابات لكل ناخب ورقة الاقتراع ليثبت رأيه فيها في المكان المخصص لذلك داخل قاعة الانتخاب، ثم يضعها في صندوق الاقتراع أمام رئيس كل لجنة مركز الانتخاب أو أحد أعضائها.

وذكرت أن الناخب الذي لا يعرف القراءة أو الكتابة، أو كان من المكفوفين، أو من ذوي أصحاب الهمم الذين لا يستطيعون التصويت بأنفسهم يمكنه أن يبدي رأيه شفاهية وبشكل سري لرئيس لجنة مركز الانتخاب أو أحد أعضائها المفوض من رئيس اللجنة، وذلك وفق النظام المتبع في التصويت.

مهام رئيس لجنة مركز الانتخابات
كما لفتت اللجنة الوطنية للانتخابات إلى أنه يُناط برئيس لجنة مركز الانتخاب حفظ النظام في قاعة الانتخاب وتأمين مقرها، وله في سبيل ذلك طلب رجال الشرطة عند الضرورة، ويحظر على رجال الشرطة دخول قاعات الانتخاب إلا بناء على إذن من رئيس لجنة مركز الانتخاب عدا من يدخل منهم لممارسة حقه الانتخابي، وذكرت أنه يكون لرؤساء لجان مراكز الانتخاب سلطة مأموري الضبط القضائي بالنسبة للجرائم التي تُرتكب في مراكز الانتخاب أو يُشرع في ارتكابها فيها، كما لا يجوز لأي ناخب البقاء في قاعة الانتخاب بعد الإدلاء بصوته، إلا إذا كان مرشحاً أو وكيلاً عن أحد المرشحين فله حضور عمليتي الاقتراع والفرز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً