سفير الدولة بالقاهرة: محمد بن زايد حريص على تعزيز الأمن والتنمية بمصر

سفير الدولة بالقاهرة: محمد بن زايد حريص على تعزيز الأمن والتنمية بمصر

أكد سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية جمعة مبارك الجنيبي، أن مبادرة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بالتبرع بمبلغ 50 مليون جنيه لصالح المعهد القومي للأورام فى مصر تأتي في إطار العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين. وقال السفير جمعة مبارك الجنيبي إن “الشيخ محمد بن زايد …




alt


أكد سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية جمعة مبارك الجنيبي، أن مبادرة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بالتبرع بمبلغ 50 مليون جنيه لصالح المعهد القومي للأورام فى مصر تأتي في إطار العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال السفير جمعة مبارك الجنيبي إن “الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حريص على دعم كل ما من شأنه أن يعزز مسيرة التنمية والأمن والاستقرار في مصر، والوقوف إلى جانبها في الحرب على الإرهاب والتطرف، باعتبارها معركة مشتركة ضد هذه الآفة التي تهدد المنطقة والعالم”.

وأضاف أن “دعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمصر لم يقتصر على هذا الموقف فقط، وإنما هي إحدى مواقفه النبيلة الداعمه لمصر دوماً وهو أمر تكرس في عهد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويزداد رسوخاً في ظل قيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة”.

تضامن كامل
وأكد سفير الدولة بالقاهرة موقف الإمارات الثابت والرافض للإرهاب أياً كان مصدره ومنطلقاته، مشدداً على تضامن دولة الإمارات الكامل مع مصر وإدانتها للعمل الإرهابي الذي وقع خارج المعهد القومي للأورام في منطقة المنيل بالقاهرة وأسفر عن مقتل عشرات الضحايا فضلاً عن العديد من الإصابات.

وأعرب السفير الجنيبي عن تعاطف دولة الإمارات العميق مع مصر قيادة وحكومة وشعباً وتعازيها الصادقة لأسر الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الإجرامي الذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية.

وأكد السفير جمعة مبارك الجنيبي في ختام تصريحه أن العمل الإرهابي الجبان لن ينال من عزيمة مصر والمصريين وشدد على ضرورة تكاتف الأشقاء العرب لمواجهة هذا الاٍرهاب البغيض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً