بلدية هولندية تعتذر عن طرد امرأة منقبة من حديقة عامة

بلدية هولندية تعتذر عن طرد امرأة منقبة من حديقة عامة

اعتذرت بلدية مدينة نيميجا الهولندية لامرأة مسلمة تعرضت للطرد من حديقة أطفال، تطبيقا للحظر الجزئي المفروض مؤخرا على النقاب، في ظل شكاوى بعض الآباء من تغطيتها لوجهها. وأوضحت البلدية أن العاملين بالحديقة طالبوا المرأة بالخروج منها لكونها منطقة مملوكة للدولة، رغم أنها لا تندرج تحت فئة “مبنى حكومي”، وليس مدارس أو مستشفيات أو وسائل نقل عامة يطبق عليها …

بلدية هولندية تعتذر عن طرد امرأة منقبة من حديقة عامة

اعتذرت بلدية مدينة نيميجا الهولندية لامرأة مسلمة تعرضت للطرد من حديقة أطفال، تطبيقا للحظر الجزئي المفروض مؤخرا على النقاب، في ظل شكاوى بعض الآباء من تغطيتها لوجهها.

وأوضحت البلدية أن العاملين بالحديقة طالبوا المرأة بالخروج منها لكونها منطقة مملوكة للدولة، رغم أنها لا تندرج تحت فئة “مبنى حكومي”، وليس مدارس أو مستشفيات أو وسائل نقل عامة يطبق عليها الحظر.

وتعد هذه أول حادثة في المواجهة بين المسئولين الحكوميين ومرتدية للنقاب في هولندا منذ سريان القانون في أول غشت الماضي.

وبالإضافة إلى الاعتذار العلني عن “سوء الفهم، الذي لم يكن يتعين حدوثه”، سلم مكتب عمدة المدينة للمرأة شيكا بقيمة 4,85 يورو لإنفاقه في منطقة الألعاب، بحسب متحدث باسم صحيفة (NRC) الهولندية.

ويحظر القانون ارتداء النقاب في الأماكن العامة مثل المدارس والمستشفيات ووسائل النقل العامة والمباني الحكومية.

ويفرض القانون غرامة 150 يورو على المخالفات لهذا القانون الذي يضع استثناءات لارتدائه حين يكون بداعي حماية الجسد لمسائل صحية أو أمنية أو رياضية أو للعمل.

كان حظر النقاب في الأجندة التي وضعها السياسي اليميني المتطرف غيرت فلديرز قبل ثلاث سنوات، الذي طالب بحظر كلي للنقاب لأنه بحسب رأيه يمنع اندماج النساء في الحياة الاجتماعية والعملية.

وردا على هذا الحظر، عرض حزب نداء روتردام دفع الغرامات عن النساء اللاتي سيخترن الاستمرار في استخدام النقاب في الأماكن العامة وحذر من أن “حرية الدين على المحك” وأن هذا القانون يؤدي إلى “وصم وعزلة النساء اللاتي يرتدين النقاب”.

واتبعت هولندا بذلك خطى الدنمارك وفرنسا وبلجيكا التي حظرت ارتداء النقاب حتى في الشوارع بعدما قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 2014 بأن صدور قانون كهذا لا ينتهك الحريات الدينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً