«الهلال» تنفذ مشاريع تنموية بـ 36 مليون درهم في جزر القمر

«الهلال» تنفذ مشاريع تنموية بـ 36 مليون درهم في جزر القمر

وقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مذكرة تفاهم مع حكومة جمهورية القمر المتحدة، تقوم الهيئة بموجبها بتمويل وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية لصالح المتضررين من إعصار (كينيث) بقيمة 36 مليون درهم، بهدف إعادة الإعمار وتأهيل المرافق التي تضررت بفعل الإعصار.وقّع المذكرة في العاصمة القمرية مؤخراً، من جانب الهلال الأحمر الإماراتي عبيد رحمت البلوشي رئيس وفد الهيئة الذي يزور …

emaratyah

وقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مذكرة تفاهم مع حكومة جمهورية القمر المتحدة، تقوم الهيئة بموجبها بتمويل وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية لصالح المتضررين من إعصار (كينيث) بقيمة 36 مليون درهم، بهدف إعادة الإعمار وتأهيل المرافق التي تضررت بفعل الإعصار.
وقّع المذكرة في العاصمة القمرية مؤخراً، من جانب الهلال الأحمر الإماراتي عبيد رحمت البلوشي رئيس وفد الهيئة الذي يزور جمهورية القمر، فيما وقعها من الجانب الآخر الدكتور تقي الدين يوسف وزير الشؤون الخارجية بالإنابة.

تأتي هذه المبادرة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتأهيل البُنى التحتية ودعم المجالات التنموية في جمهورية القمر.
وتتضمن المشاريع المزمع تنفيذها، صيانة المساكن التي تأثرت بفعل الإعصار، إلى جانب تأهيل وصيانة عدد من المدارس وإنشاء مستشفى للأمومة والطفولة وتجهيزه بالمعدات والمستلزمات الطبية، ودعم عدد من مراكز غسل الكلى، إضافة إلى مشروع آخر لتوفير مصادر المياه في ضواحي العاصمة موروني.
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر، أن المشاريع التنموية الجاري تنفيذها في جمهورية القمر تجسد حرص دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على دعم جهود التنمية للأشقاء، مشيراً إلى أن هذه المشاريع تجد المتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان.
وقال الفلاحي إن هذه المبادرة تؤسس لمرحلة جديدة من جهود الهلال الأحمر الإماراتي التنموية في جمهورية القمر، مؤكداً أن وجود الهيئة بجانب الأشقاء هناك يجسد الرسالة العالمية التي تضطلع بها، دون النظر لأي اعتبارات غير إنسانية، باعتبار أن الحاجة هي المعيار الأساسي لتقديم الخدمات الضرورية وتنفيذ المشاريع التنموية التي يحتاج إليها السكان المحليون في الدول والساحات التي تشهد كوارث طبيعية متكررة، كما تؤكد الانتشار الكبير الذي حققته الهيئة في تنفيذ المشاريع والبرامج التي تخدم المتأثرين من الكوارث والأزمات في جميع قارات العالم.
من جانبه أعرب الدكتور تقي الدين يوسف، عن شكر وتقدير بلاده حكومة وشعباً لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على وقوفها الدائم ودعمها المستمر للأوضاع الإنسانية في جمهورية القمر.وام

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً