الشركة المالكة: احتجاز إيران لناقلة ترفع علم بريطانيا غير مقبول

الشركة المالكة: احتجاز إيران لناقلة ترفع علم بريطانيا غير مقبول

قالت الشركة المالكة للناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها إيران الثلاثاء إن استمرار احتجازها “غير مقبول وغير مبرر” وثمة مخاوف على صحة الطاقم المحتجز منذ 19 يوما. وكانت قوات الحرس الثوري الإيراني احتجزت السفينة في مضيق هرمز يوم 19 يوليو (تموز) لمزاعم انتهاكها القوانين البحرية. وجاء ذلك بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية قرب جبل…




اللناقلة ستينا إمبيرو (أرشيف)


قالت الشركة المالكة للناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها إيران الثلاثاء إن استمرار احتجازها “غير مقبول وغير مبرر” وثمة مخاوف على صحة الطاقم المحتجز منذ 19 يوما.

وكانت قوات الحرس الثوري الإيراني احتجزت السفينة في مضيق هرمز يوم 19 يوليو (تموز) لمزاعم انتهاكها القوانين البحرية. وجاء ذلك بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق بتهمة انتهاك عقوبات على سوريا.

واستبعدت بريطانيا مراراً أي سعي لتبادل الإفراج عن الناقلتين.

وقال رئيس شركة ستينا بالك المالكة للناقلة التي تحتجزها إيران ومديرها التنفيذي إيريك هانيل إن “اتصال الشركة بالطاقم محدود”.

وأضاف في بيان: “رغم أنهم في حالة صحية جيدة، مع وضع الظروف في الاعتبار، فإننا لا نزال نشعر بالقلق على صحتهم بسبب طول الفترة الزمنية لاحتجازهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً