محمد بن راشد وسلطان والحكام يأمرون بالإفراج عن 1181

محمد بن راشد وسلطان والحكام يأمرون بالإفراج عن 1181

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ …

emaratyah

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى، حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بالإفراج عن 1181 سجيناً، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ومن جميع الجنسيات.
أمر صاحب السمو نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي، بالعفو عن 430 سجيناً في دبي، ومن مختلف الجنسيات؛ وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.
وأكد المستشار عصام عيسى الحميدان، النائب العام لإمارة دبي، أن العفو السامي يأتي في إطار حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على منح المحكومين المشمولين بالعفو فرصة جديدة لمواصلة حياتهم مع أسرهم وذويهم، بما لذلك من آثار إيجابية مهمة على تلك الأسر، ومعاونتها على مواصلة حياتها بأسلوب طبيعي يمكنها من لعب دورها المنتظر ضمن النسيج العام للمجتمع، والذي لا تتوانى إمارة دبي وقيادتها الرشيدة في توفير كافة المقومات اللازمة؛ لتعزيز تلاحمه؛ وترسيخ تماسكه؛ وتدفعه دائماً إلى الأمام، وتشجيعاً من سموه لهم على العودة إلى جادة الصواب، والانخراط في المجتمع من جديد كأفراد نافعين لأنفسهم؛ وذلك تأكيداً لمبدأ التسامح الذي تعليه قيادتنا الرشيدة كقيمة أساسية من قيم مجتمعنا، في الوقت الذي تحتفي فيه دولتنا ب«عام التسامح» في دلالة رمزية للأثر الإيجابي الكبير لإعلاء هذه القيمة النبيلة وترسيخ مكانتها.
وقال: إن النيابة العامة بدأت التنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي والجهات المختصة؛ لتنفيذ الأمر السامي، لتمكين المحكومين المشمولين بالعفو من قضاء أيام عيد الأضحى مع ذويهم وأصدقائهم؛ لإدخال البهجة عليهم، مضيفاً: إن المكرمة السامية تمثل فرصة أمام المشمولين بالعفو لطي صفحة مضت في حياتهم بكل ما حملته من أخطاء، وفتح صفحة جديدة مع أسرهم وأحبائهم في إطار من الالتزام بأحكام القانون الذي يمثل السياج الحامي للمجتمع، والضامن لأمن وسلامة أفراده، والحافظ لممتلكاتهم وحقوقهم؛ ليبقى مجتمع دولة الإمارات نموذجاً للمجتمعات التي تعلي مبدأ سيادة القانون.
كما أمر صاحب السموّ حاكم الشارقة، بالإفراج عن 400 نزيل ونزيلة، من مختلف الجنسيات، بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة، ممن انطبقت عليهم شروط العفو، وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو، وفق شروط حسن السيرة، والسلوك، بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك.
وبهذه المناسبة رفع اللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة، أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، على مكرمة سموّه، التي تأتي انطلاقاً من حرصه على دعم كيان الأسرة، والمحافظة على استقرارها، وإدخال البهجة والسرور إلى نفوس أسر المحكومين، وعائلاتهم وأبنائهم في هذه الأيام المباركة. آملين أن تكون هذه المكرمة باعثاً للخير في نفوس المفرج عنهم، وسبيلاً إلى الاستفادة من دروس تجربتهم، والعودة إلى المجتمع، أفراداً صالحين يسهمون في تعزيز أمنه، واستقراره، بالتزامهم الرشد، والاستقامة في حياتهم المقبلة.
كما أمر صاحب السمو حاكم عجمان، بالإفراج عن 70 سجيناً أثبتوا حسن السيرة والسلوك خلال تنفيذهم مدة العقوبة في المنشآت الإصلاحية والعقابية في القيادة العامة لشرطة عجمان، وممن انطبقت عليهم شروط العفو، وثبتت أهليتهم للتمتع به، وإعفائهم من مدة المحكومية المتبقية عليهم، وإبعاد من صدر بحقه حكم الإبعاد عن البلاد؛ وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
ويأتي أمر الإفراج؛ حرصاً من صاحب السمو حاكم عجمان على إدخال البهجة والأمل إلى نفوس النزلاء بصفة خاصة، وعائلاتهم وأقربائهم وأصدقائهم بصفة عامة؛ لتكتمل فرحة الإفراج لديهم، ولم الشمل مع عائلاتهم وذويهم؛ وتأكيداً لرعاية سموه واهتمامه البالغين بأوضاع أفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم وأوضاعهم الاجتماعية.
وأعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن تمنياته للمفرج عنهم بعودة صالحة وقويمة للمجتمع والحياة العامة؛ بعد أن أمضوا مدة عقوبتهم، ولتكتمل فرحة العيد؛ بعودة النزلاء إلى أسرهم.
ورفع العميد عبد الله أحمد الحمراني نائب قائد عام شرطة عجمان بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على أمر سموه بالعفو عن المحكومين، والذي يعكس حرصه على منح السجناء الفرصة؛ ليكونوا أشخاصاً أسوياء، وليلتئم شملهم مع عائلاتهم.
وأوضح: إن أمره يؤكد إحساساً عميقاً بأهمية أن يتمتع الإنسان بحريته، وأن تظل أبواب العودة مفتوحة، والتراجع عن الأخطاء والاستفادة من الدروس والعبر التي مر بها السجناء خلال الفترة الماضية، وسبيلاً إلى الاستقامة والتوبة النصوح في حياتهم.
وأعرب عن تمنياته بأن تكون فترة العقوبة كافية؛ لإصلاحهم وعودتهم للمجتمع كأشخاص أسوياء يقومون بدورهم في خدمة الوطن.
وأكد أنه ستتم مباشرة إجراءات الإفراج فوراً عن المفرج عنهم لعودتهم إلى أسرهم قبل عيد الأضحى، وإبعاد الأشخاص الصادر بحقهم حكم بالإبعاد عن البلاد.
‬كما أمر صاحب السمو حاكم الفجيرة، بالإفراج عن 73 سجيناً من المؤسسة العقابية والإصلاحية بالفجيرة، من مختلف الجنسيات، ممن ثبتت أهليتهم وحسن سيرتهم وسلوكهم؛ بمناسبة «عام التسامح» وحلول عيد الأضحى المبارك.
تأتي المكرمة حرصاً من سموه على إعطاء المفرج عنهم الفرصة لبدء حياة جديدة، وإدخال الفرحة على أسرهم.
وتقدم اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، على المكرمة الثمينة من سموه، معرباً عن أمله في أن تكون المكرمة دافعاً للمفرج عنهم للعطاء، وسبيلاً للاستقامة، وبداية لحياة جديدة.
كما أمر صاحب السمو حاكم أم القيوين، بالإفراج عن عدد من السجناء في المنشآت الإصلاحية والعقابية بأم القيوين، ممن صدرت بحقهم أحكام الحبس والغرامة، ويقضون عقوبات متفاوتة، وأثبتوا أهليتهم للتمتع بالعفو، وأثبتوا حسن سيرة وسلوك خلال فترة قضائهم العقوبة مع إبعاد غير المواطنين خارج البلاد؛ تنفيذاً للأحكام الصادرة بحقهم؛ وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وأعرب صاحب السمو حاكم أم القيوين عن تمنياته للمفرج عنهم بالعودة الصالحة للمجتمع والحياة العامة.
ويأتي أمر العفو عن السجناء في إطار حرص سموه على إعطاء السجناء المفرج عنهم فرصة بدء حياة جديدة، وإدخال البهجة إلى نفوسهم ونفوس أسرهم وعائلاتهم.
كما أمر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، بالإفراج عن 208 سجناء من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في رأس الخيمة، ممن يقضون عقوبات متفاوتة، وممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة؛ وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
ويأتي هذا الأمر في إطار حرص صاحب السمو حاكم رأس الخيمة على إعطاء السجناء المفرج عنهم فرصة أخرى لبدء حياة جديدة، وللتخفيف من معاناة أسرهم.
ووجه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، رئيس مجلس القضاء، باتخاذ الإجراءات اللازمة لسرعة تنفيذ أمر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بالإفراج عن المشمولين بالعفو من النزلاء، وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة قبل حلول عيد الأضحى المبارك.
وقال المستشار حسن سعيد محيمد، النائب العام لإمارة رأس الخيمة، إن مكرمة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بالعفو عن بعض المحكوم عليهم؛ تأتي في إطار حرص سموه على منح المشمولين بالعفو الفرصة لمعاودة الاندماج في نسيج المجتمع، وإدخال السرور والبهجة إلى قلوب عائلات المفرج عنهم وذويهم.
وتوجه بالشكر إلى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة على أمره السامي، الذي أدخل البهجة والسعادة في نفوس الأسر، التي تنتظر الالتقاء بذويها، كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي على متابعته الدائمة والمستمرة للنيابة العامة والقضاء في رأس الخيمة.(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً