تدمير 11 طائرة حوثية مسيرة أطلقت باتجاه السعودية

تدمير 11 طائرة حوثية مسيرة أطلقت باتجاه السعودية

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، اعتراض وإسقاط نحو 11 طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية باتجاه مطارات مدنية جنوبي السعودية في وقت دعا مجلس الوزراء الكويتي المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف الأعمال الإرهابية اللاإنسانية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق المدنيين.

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، اعتراض وإسقاط نحو 11 طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية باتجاه مطارات مدنية جنوبي السعودية في وقت دعا مجلس الوزراء الكويتي المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف الأعمال الإرهابية اللاإنسانية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق المدنيين.

بالتزامن أكد رئيس الوزراء اليمني د. معين عبدالملك، أن التصعيد الأخير من قبل المتمردين الحوثيين بإيعاز من مموليهم في طهران بقدر ما هو مؤشر واضح على الهروب من استحقاقات السلام، فإنه محاولة إيرانية بائسة لمواجهة عزلتها الدولية بتحريك أدواتها الإرهابية في المنطقة.

وقال الناطق باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، إن «قوات الدفاع الجوي السعودي تمكنت صباح امس من اعتراض وإسقاط طائرات بدون طيار مسيرة أطلقتها الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مطارات مدنية بالمملكة».

وأوضح المالكي أن «الميليشيا الحوثية الإرهابية بدأت استخدام أسلوب الهجوم المتزامن بأعمالها الإرهابية، بعدما نفذت هجومها الإرهابي على أحد المعسكرات الحكومية بالعاصمة المؤقتة عدن بتعاون وتنسيق وثيق مع تنظيم داعش الإرهابي».

وحشية

وأضاف: «وحشية المحاولات الحوثية الإرهابية لاستهداف المطارات والمسافرين من مواطنين ومقيمين تعد جرائم حرب»، مشيراً إلى أن عدد الانتهاكات التي مارستها الميليشيا الإرهابية في الحديدة خلال الفترة الأخيرة وصل لـ6646 انتهاكًا.

وشدد الناطق باسم قوات التحالف على استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد الميليشيا الإرهابية لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

تحرير مناطق

ميدانياً تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني المسنودة بقوات التحالف، من تحرير مواقع استراتيجية شرق مدينة حرض في محافظة حجة، شمال غرب البلاد.

ووفق مصادر عسكرية فإن قوات الجيش حررت سلسلة جبل«مبعوثة»، الاستراتيجية المطلة على سوق المزرق شرق مديرية حرض في عملية استهدفت مواقع تمركز ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بمساندة وغطاء جوي من مقاتلات التحالف، التي استهدفت مواقع وتعزيزات الميليشيا القادمة إلى منطقة المواجهات.

إلى ذلك جدد رئيس الوزراء اليمني خلال استقباله، أمس، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن كريستوفر هنزل، التزام الحكومة مع تحالف دعم الشرعية باستكمال معركة اليمنيين الأهم في القضاء على مشروع إيران.

وأشار عبدالملك، إلى أن ميليشيا الحوثي باتت تدرك أن استقواءها بالسلاح والدعم الإيراني لم يعد كافياً لبقاء مشروعها المرفوض من جميع أبناء الشعب اليمني، وتعمل جاهدة على استغلال الجرائم الإرهابية التي ترتكبها في شق الصف الوطني وتمزيق النسيج الاجتماعي.

بدوره جدد السفير الأمريكي، إدانة بلاده للأعمال الإرهابية التي حدثت مؤخراً في عدن واستنكارها للتصرفات الحوثية وعمليات التصعيد التي تمارسها.. مؤكداً التزام بلاده باستمرار دعم الشرعية اليمنية وبما يحقق آمال وتطلعات الشعب اليمني في الاستقرار والسلام.

إلى ذلك دعا مجلس الوزراء الكويتي المجتمع الدولي لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لوقف الأعمال الإرهابية اللاإنسانية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق المدنيين. واستنكر المجلس، خلال اجتماعه امس، العمليات الإرهابية التي نفذتها الميليشيا واستهدفت معسكر الجلاء ومركزاً للشرطة في عدن.

مساندة

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية مساندتها للجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية في تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة كافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً