مدير عام بلدية دبي لـــ «البيان »:محـطة ترصــد بيئـة الهـواء في دبي

مدير عام بلدية دبي لـــ «البيان »:محـطة ترصــد بيئـة الهـواء في دبي

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لــ «البيان» أن المحطة المتنقلة لرصد بيئة الهواء نفذت 34 عملية مسح خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك لإجراء مسوحات شاملة لمختلف المناطق بإمارة دبي وفقاً للأولويات وخصوصاً بتلك المناطق غير المغطاة بشبكة الرصد وذلك وفق خطة عمل شاملة وجدول زمني ممنهج.

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لــ «البيان» أن المحطة المتنقلة لرصد بيئة الهواء نفذت 34 عملية مسح خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك لإجراء مسوحات شاملة لمختلف المناطق بإمارة دبي وفقاً للأولويات وخصوصاً بتلك المناطق غير المغطاة بشبكة الرصد وذلك وفق خطة عمل شاملة وجدول زمني ممنهج.

alt

وبين الهاجري أن المحطة تعمل على تعزيز منظومة رصد بيئة الهواء في دبي وتتألف من 30 محطة رصد موزعة في مواقع مختلفة بالإمارة. وشملت عمليات المسح مواقع سكنية وترفيهية وتجارية وصناعية وكذلك مواقع للمحميات الطبيعية.

كما تتضمن خطة المسح للعام الحالي محيط موقع إكسبو 2020 دبي، وتعد البيانات الملتقطة عبر تقنيات المحطة المتنقلة مدخلات رئيسة في إجراء الدراسات الفنية والأبحاث التطبيقية ودراسات الأثر البيئي الخاصة بالمشاريع التطويرية ومشاريع البنية التحتية.

وقال:«إن المحطة المتنقلة لرصد بيئة الهواء ساهمت في بناء قاعدة بيانات ضخمة لجودة الهواء، حيث ساهمت بإعداد خرائط كونتورية لتراكيز ومدى انتشار ملوثات الهواء، وهذا من شأنه أن يسهم بشكل فعّال في تمكين متخذي القرار من صياغة الأطر القانونية ورسم السياسات التشريعية المتعلقة بجودة الهواء.

بالإضافة إلى وضع الخطط المستقبلية التطويرية والتخطيطية على أسس علمية مدروسة تتماشى والتحديات البيئية التي تشهدها الإمارة، إضافة إلى أنه تم تفعيلها كأداة توعوية بالمؤسسات التعليمية والأكاديمية، حيث تم مؤخراً زيارة عدد من المدارس الحكومية والخاصة للتعريف بالمحطة المتنقلة وخصائصها الفنية بما يعزز من مستوى الوعي البيئي لديهم في قطاع جودة الهواء».

ممارسات عالمية

وأوضح مدير عام بلدية دبي:«أنه في ظل التطور الديناميكي الذي تشهده الإمارة والتوسع في كافة القطاعات كقطاع إنتاج الطاقة والقطاع الصناعي وقطاع النقل والمواصلات والبناء والتشييد، تحرص بلدية دبي على تبني أفضل الممارسات العالمية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء لضمان الحفاظ على قطاعات البيئة المختلفة لا سيما في قطاع جودة الهواء.

والذي يمثل أحد القطاعات الرئيسية التي تحتاج إلى إدارة فعالة ومنظومة متكاملة لرصد مستوى جودته بصورة مستمرة باستخدام أحدث التقنيات». وأضاف:«أطلقت بلدية دبي عام 2018 المحطة المتنقلة لرصد بيئة الهواء.

والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة من حيث التصميم ونوعية تقنيات الرصد الملحقة بها، وتم تصميمها وفقاً للمواصفات العالمية، وبما يتناسب مع ظروفها المناخية السائدة التي تمتاز غالباً بارتفاع درجات الحرارة والرطوبة النسبية، وتعمل المحطة بدورها على تعزيز منظومة رصد بيئة الهواء في دبي وتتألف من 30 محطة رصد موزعة في مواقع مختلفة بالإمارة».

صديقة للبيئة

وتابع:«يتميز تصميم المحطة باحتوائه على مواصفات صديقة للبيئة، حيث تم تزويدها بألواح شمسية تعمل على تشغيل الأجهزة الملحقة بها، ويتم تشغيلها باستخدام الوقود الحيوي، لافتاً إلى أن المحطة المتنقلة حصدت جائزة الأفكار العربية في دورتها الـ 13 لعام 2018، بالإضافة إلى حصولها على شهادة تقديرية من منظمة جائزة الأفكار الأمريكية للعام نفسه».

وقال الهاجري:«تلقى عدد من الأخصائيين والفنيين التابعين لبلدية دبي تدريباً عملياً حول آلية استخدام التقنيات الملحقة بالمحطة، والتي يصل مجموعها إلى 20 تقنية متطورة لرصد ملوثات الهواء، بما يشمل على سبيل المثال لا الحصر: الملوثات السمية والمركبات العضوية المتطايرة ومحفزات الأوزون.

وتراكيز المعادن الثقيلة، والغازات المسببة للروائح، بالإضافة إلى رصد كل من مستويات التلوث الإشعاعي والضجيج وبيانات الأحوال الجوية، ويتم عرض البيانات المرصودة وتحليلها موقعياً من قبل المختصين باستخدام شاشات العرض الداخلية، كما يتم إرسال البيانات بشكل آني إلى خوادم بيانات الدائرة عن طريق أجهزة اتصال تلقائية».

تقنيات

وأوضح:«أن أبرز التقنيات التي تتفرد بها المركبة المتنقلة هي تقنية «فحص التركيب الكيميائي الآني لعينات الهواء»، والتي يتم من خلالها فحص وتحليل تراكيز المعادن الثقيلة في الهواء بأقل من 15 دقيقة مقارنة بالمختبرات التقليدية والتي تحتاج إلى عدة أيام لإظهار نتائج الفحص.

كما تتميز المحطة أيضاً باحتوائها على أنظمة معايرة ذاتية، تعمل على توفير الكثير من الوقت والجهد والتكاليف المالية المرتبطة بآليات المعايرة التقليدية، بالإضافة إلى ضمان دقة البيانات الملتقطة حيث يتم تفعيلها تلقائياً قبل البدء بعمليات الرصد، كما تحتوي المركبة أيضاً على كاميرات مراقبة ذاتية تعمل على تنبيه المراقبين عن وجود أية مخاطر محتملة خلال عملية الرصد في الموقع».

الذكاء الاصطناعي بوصلة عمل المحطة

تستند المحطة المتنقلة إلى أنظمة وأدوات الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي يشكل نقلة نوعية في مجال الرصد البيئي، ويعزز مكانة الإمارة كنموذج يحتذى به على مستوى العالم في مجال المدن الذكية التي تسخر أحدث التكنولوجيات والأنظمة لسعادة وخدمة قاطنيها وزائريها.

وتعتبر المحطة بمثابة غرفة عمليات بيئية متنقلة، يمكنها الاستجابة لحالات الطوارئ والأزمات والحالات الاستثنائية بكفاءة عالية، وتم تزويدها بوسائل اتصال متقدمة تربطها بمركز البلاغات الرئيس في البلدية، للاستجابة الفورية لحالات الطوارئ الواردة في مختلف مناطق دبي، مع خاصية موافاة المسؤولين بمستويات وتركيزات الملوثات بصورة آنية، بما يدعم عمليات اتخاذ القرار، ويتيح سرعة اتخاذ التدابير والإجراءات المناسبة لحماية الجمهور من التلوث.

وتعمل بلدية دبي ضمن مبادراتها المجتمعية والبيئية والصحية على خفض نسبة الانبعاثات الكربونية في الهواء، وتسعى الإمارة لتكون المدينة الأولى في العالم اقتصادياً، وصحياً، وسياحياً.

وأن تكون المدينة الأولى في العالم من حيث النظافة سواء على الأرض أو في المياه الإقليمية، أو في الهواء، وحماية البيئة من التلوث الناتج عن الانبعاث الكربوني المتولد من عوادم السيارات أو المصانع، أو المنشآت التي تتعامل في مجال الطاقة بشكل عام.

وأسهمت جهود بلدية دبي في تعزيز قطاع جودة الهواء في تحقيق ريادة الإمارة وتنافسيتها العالمية بما تتوافق مع التوجهات الوطنية وخطة دبي الاستراتيجية 2021 التي تسعى لتحقيق المستهدف الوطني لمؤشر جودة الهواء 90% هواء نظيف بحلول العام 2021.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً