آخر الأخبار العاجلة

ضبط كمية من المخدرات كافية لقتل 12 مليون شخص ماتت بفستان الفرح.. وفاة عروس شابة أثناء توقيعها على عقد قرانها في مصر طقس الإمارات غداً.. حار نهاراً و رطب ليلاً المصري خالد محمود مدرباً لكرة صالات مليحة قاتل نيرة أشرف: كان لازم أخلص عليها ومخليهاش على وش الدنيا أب مصري يستغيث: قصة نيرة أشرف تتكرر معنا والأمن يكشف الحقيقة وفد نادي دبي للصحافة يختتم زيارة عمل إلى القاهرة بلدية العين تزود عدداً من المماشي بالرذاذ الضبابي «جراند شيروكي إل 2022» الجديدة كلياً.. علامة فارقة في تاريخ «جيب» «لامبورغيني» حققت نتائج قياسية رغم التحديات العالمية

image

طالبت دول وشخصيات وجماعات معنية بالدفاع عن البيئة وحقوق الإنسان بتحديد ومعاقبة قتلة الصحافي البريطاني دوم فيليبس والباحث البرازيلي برونو أروجو بيريرا خلال رحلة بحثية للدفاع عن البيئة في وادي جافاري في منطقة الأمازون قبل أسبوعين .
وكان فيليبس يقوم بأبحاث لكتاب عن حماية منطقة الأمازون والمصالح الاقتصادية القوية لاستغلالها والنماذج الاقتصادية المختلفة حسب وسائل اعلام دولية وجماعات بيئية.
وأعلنت الشرطة الفدرالية البرازيلية الجمعة أنها تحقّقت رسميا من أن الرفات البشرية التي عثر عليها مدفونة في الأمازون تعود لفيليبس الذي فقِد أثره خلال رحلة بحثية في وادي جافاري في الخامس من يونيو الجاري
فيما اعترف مشتبه به بأنه دفن جثتيهما حيث عثِر في موقع أشار إليه على “رفات بشرية”.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس ان الضحية قُتلا بسبب دعمهما المحافظة على الغابة الاستوائية والسكان الأصليين هناك فيما تحركت شخصيات وجماعات معنية بالدفاع عن البيئة وحقوق الإنسان ونظمت تظاهرات في عدد من عواصم العالم.
يذكر أن المنطقة قريبة من الحدود مع البيرو وكولومبيا ومعروفة بخطورتها الكبيرة وينتشر فيها تهريب المخدرات والتنقيب عن الذهب بشكل غير قانوني حيث وصفها الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بأنها منطقة يمكن أن يحدث فيها أي شيء.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-06-18-1.4458800

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single