تصريحات ألمانية متناقضة من مهمة “الحماية” في هرمز

تصريحات ألمانية متناقضة من مهمة “الحماية” في هرمز

دعت الحكومة الألمانية بنشاط لمهمة مراقبة أوروبية لحماية سفن تجارية في الخليج. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم خلال زيارته لمدينة سلوبيتسه البولندية على الحدود الشرقية مع ألمانيا: “إننا نسعى لمهمة أوروبية، ولكن من المتوقع أيضاً أن يتطلب الأمر بالتأكيد بعض الوقت لإقناع الاتحاد الأوروبي بذلك”، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية تعني مهمة مراقبة أوروبية.وتعتبر تصريحات الوزير…




سفن حربية ألمانية (أرشيف)


دعت الحكومة الألمانية بنشاط لمهمة مراقبة أوروبية لحماية سفن تجارية في الخليج.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم خلال زيارته لمدينة سلوبيتسه البولندية على الحدود الشرقية مع ألمانيا: “إننا نسعى لمهمة أوروبية، ولكن من المتوقع أيضاً أن يتطلب الأمر بالتأكيد بعض الوقت لإقناع الاتحاد الأوروبي بذلك”، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية تعني مهمة مراقبة أوروبية.

وتعتبر تصريحات الوزير مناقضة لما قاله أمس الأحد، حيث صرح أن “بلاده لن تشارك في مهمة بحرية تقودها الولايات المتحدة لتأمين مضيق هرمز القريب من إيران”، مشدداً على رغبة ألمانيا في تجنب المزيد من التصعيد في المنطقة، وقال في تصريحات للصحافيين خلال زيارة إلى وارسو إنه “لا يوجد حل عسكري”.

وتابع “لن تشارك ألمانيا في المهمة البحرية التي طرحتها الولايات المتحدة وخططت لها”.

وبدورها، أوضحت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية اليوم الإثنين أن المستشارة أنجيلا ميركل والحكومة بكاملها لا تفكران حالياً في مشاركة برلين في مهمة بحرية بقيادة الولايات المتحدة في مضيق هرمز، وأضافت في مؤتمر صحافي “لا تفكر المستشارة في المشاركة في مهمة تقودها الولايات المتحدة في الوضع الراهن والوقت الحالي، الكل في الحكومة الألمانية متفق على هذا”.

يشار إلى أن الحكومة الاتحادية كانت قد أعلنت رفضها الأسبوع الماضي لمطلب الولايات المتحدة بالمشاركة في مهمة لحماية النقل التجاري في الخليج، وأرجعت سبب ذلك إلى أنها لا تعتزم دعم الاستراتيجية الأمريكية المتمثلة في “أقصى درجات الضغط” على إيران.

ويذكر أن النزاع بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية تسبب في سوء الوضع الأمني بشكل مأساوي في الطريق التجاري المهم عبر مضيق هرمز بالخليج، وتم احتجاز عدة سفن ومهاجمتها هناك خلال الأسابيع الماضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً