ظريف مستاء من”غاندو” ويلوح بالاستقالة في وجه خامنئي

ظريف مستاء من”غاندو” ويلوح بالاستقالة في وجه خامنئي

أشعل مسلسل إيراني بثته القناة الثالثة في التلفزيون الرسمي، موجة من الجدل في طهران، زادت حدته بعد أن واجهت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون انتقادات حادة من أعضاء حكومة الرئيس حسن روحاني، بسبب المسلسل الذي ترى في أحداثه هجوماً عليها وعلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف. وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن مسلسل “غاندو” الذي تبثه القناة الثالثة …




وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (أرشيف)


أشعل مسلسل إيراني بثته القناة الثالثة في التلفزيون الرسمي، موجة من الجدل في طهران، زادت حدته بعد أن واجهت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون انتقادات حادة من أعضاء حكومة الرئيس حسن روحاني، بسبب المسلسل الذي ترى في أحداثه هجوماً عليها وعلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن مسلسل “غاندو” الذي تبثه القناة الثالثة الإيرانية منذ يونيو(حزيران) الماضي، وهو من إعداد مؤسسة “الشهيد آويني” التي تخضع لإشراف بسيج الإذاعة والتلفزيون، التي يتولى إدارتها شقيق رئيس استخبارات الحرس الثوري حسين طائب، مهدي طائب، حسب ما ذكر موقع “سبوتنيك” الروسي اليوم الإثنين.

ويتضمن المسلسل الإضاءة على ملف الإفراج عن الصحافي الإيراني – الأمريكي جيسون رضائيان، والذي ألقي القبض عليه بتهمة التجسس، وأفرج عنه بعد 18 شهراً من السجن برفقة 3 من الأمريكيين الآخرين، في إطار تبادل السجناء بين طهران وواشنطن في 16 يناير(كانون الثاني) 2016.

وكذلك، فإن شخصية الوزير “ظريف”، صورت في المسلسل على أنها شخصية سياسية مخترقة تميل للغرب، فيما أظهر المسلسل وزارة الخارجية كأنها جهاز يعمل ضد المؤسسات الأمنية والمصالح الوطنية الإيرانية.

وهددت الحكومة الإيرانية بتقديم شكوى ضد مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ومسلسل “غاندو”، لما يحمل من اتهامات خطيرة أبرزها تهمة التجسس ضد مسؤولين مهمين في الدولة الإيرانية ومن أبرزهم الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وذكرت وسائل إعلام شبه رسمیة، أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بعث إلى المرشد الأعلى علي خامنئي، برسالة احتجاج على ما جاء في مضمون المسلسل، قائلاً: “حتى لو كان هناك جزء مما جاء في المسلسل صحيحاً، فلا أستحق شرعاً البقاء في منصب وزارة الخارجية”.

وقال موقع “خبر أونلاين” الإيراني، إن رد المرشد على رسالة ظريف كان مقتضباً، وقال خامنئي: “أنا لن أكون راضياً بإطلاق أي إهانة ضدك”.

يشار إلى أن وزير الخارجية الإيراني كان تقدم باستقالته في 25 فبراير(شباط) الماضي، إلا أن الرئيس الإيراني حسن روحاني رفضها، مشدداً على أن ظريف كان رأس الحربة ضد الولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً