المرأة بحاجة إلى هرمون التوستيسترون بعد سن اليأس

المرأة بحاجة إلى هرمون التوستيسترون بعد سن اليأس

توصلت نتائج دراسة موسّعة فوائد صحية عديدة للمرأة بعد سن اليأس عند تناول هرمون التوستيسترون. وتركّز العلاجات الهرمونية للمرأة على هرمونات الأنوثة مثل: الاستروجين والبروجسترون، لكن وفقاً للدراسة التي اعتمدت على مراجعة نتائج 36 دراسة سابقة تبين أن هرمون الذكورة “توستيسترون” يوفر للمرأة بعد الـ 50 عدة فوائد منها تحسين الوظائف الجنسية والحالة المزاجية. من الفوائد الصحية لهرمون التوستيسترون تحسين الوظائف الجنسية…




يحسّن هرمون التوستيسترون الذاكرة والحالة المزاجية (تعبيرية)


توصلت نتائج دراسة موسّعة فوائد صحية عديدة للمرأة بعد سن اليأس عند تناول هرمون التوستيسترون. وتركّز العلاجات الهرمونية للمرأة على هرمونات الأنوثة مثل: الاستروجين والبروجسترون، لكن وفقاً للدراسة التي اعتمدت على مراجعة نتائج 36 دراسة سابقة تبين أن هرمون الذكورة “توستيسترون” يوفر للمرأة بعد الـ 50 عدة فوائد منها تحسين الوظائف الجنسية والحالة المزاجية.

من الفوائد الصحية لهرمون التوستيسترون تحسين الوظائف الجنسية للمرأة بعد سن اليأس

ووفقاً للنتائج التي نشرتها مجلة “لانسيت” الطبية، تتضمن فوائد هرمون التوستيسترون للمرأة بعد سن اليأس: تحسين القدرة على التذكر والتفكير، وتحسين حرق السعرات الحرارية، وتقوية العضلات، وتحسين الحالة المزاجية، إلى جانب الرغبة والوظائف الجنسية.

وأجريت الدراسة في جامعة موناش الأسترالية، واعتمدت على تحليل البيانات الصحية لـ 8480 امرأة تلقين علاجات متنوعة لتخفيف أعراض سن اليأس بين عامي 1998 و2018.

وتبين أن لهرمون التوستيسترون فوائد صحية في تخفيف بعض أعراض سن اليأس، وأنه لا يقل أهمية للمرأة عن هرموني الاستروجين والبروجسترون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً