مخططات استيطانية إسرائيلية للسيطرة على الضفة الغربية

مخططات استيطانية إسرائيلية للسيطرة على الضفة الغربية

كشفت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأحد، أن حكومة الاحتلال تسابق الزمن لتغيير الواقع القانوني والتاريخي القائم في الأرض الفلسطينية المحتلة عامةً والمناطق المصنفة ج بشكلٍ خاص، في محاولة لتعميق السيطرة الإسرائيلية عليها عبر تنفيذ مخطط استيطاني ضخم وبوتيرة متسارعة جرى المصادقة عليه منذ سنوات. ويتضمن المشروع وفقا لوزارة الخارجية الفلسطينية شق وبناء المزيد من الطرق الاستيطانية…




مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية (أرشيف)


كشفت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأحد، أن حكومة الاحتلال تسابق الزمن لتغيير الواقع القانوني والتاريخي القائم في الأرض الفلسطينية المحتلة عامةً والمناطق المصنفة ج بشكلٍ خاص، في محاولة لتعميق السيطرة الإسرائيلية عليها عبر تنفيذ مخطط استيطاني ضخم وبوتيرة متسارعة جرى المصادقة عليه منذ سنوات.

ويتضمن المشروع وفقا لوزارة الخارجية الفلسطينية شق وبناء المزيد من الطرق الاستيطانية الالتفافية الضخمة في شمال وجنوب الضفة الغربية المحتلة، بالإضافة إلى تطوير طريق 60 وتوسيعه بشكل أساس عند المدخل الجنوبي للقدس، وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة لتسمين المستوطنات القائمة وإضافة أحياء استيطانية ضخمة، والعمل على ربط التجمعات الاستيطانية بعضها ببعض وتحويلها إلى تجمع استيطاني واحد مرتبط بالعمق الإسرائيلي.

وأضافت أن “ذلك يترافق مع تصعيد إسرائيلي ملحوظ في سياسة هدم المنازل وتخريب المنشآت الفلسطينية وتدمير اقتصاديات المواطنين الفلسطينيين في المناطق ج، بما يؤدي إلى توجيه رسالة للعالم بأن إسرائيل هي من يُحدد مستقبل تلك المناطق، وهي التي ترسم مستقبل الوجود الفلسطيني فيها من جانبٍ واحد”.

ونشرت وسائل إعلام عبرية مخطط لبناء 2430 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية، ووصفتها الوزارة الفلسطينية إنها “تُمثل خارطة طريق لشرعنة المستوطنات المعزولة والبؤر العشوائية وتوسيعها في طول وعرض الضفة الغربية المحتلة ومحيط القدس الشرقية المحتلة والأغوار بشكلٍ خاص، بما يسهل ربط تلك البؤر بالتجمعات الاستيطانية القائمة وفك عزلتها إن جاز التعبير، وهو ما سيؤدي إلى تهويد الأغوار وطرد المواطنين الفلسطينيين منها وتهجيرهم بالقوة، ومحو الخط الأخضر بشكل نهائي وتهويد قلب الضفة الغربية المحتلة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً