الشرعية تحرر مرتفعات في قلب صعدة

الشرعية تحرر مرتفعات في قلب صعدة

حررت قوات الشرعية مرتفعات جبلية جديدة في عمق محافظة صعدة مع تقدم وحدات أخرى في شرقي وغربي المحافظة المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي الإيرانية.

حررت قوات الشرعية مرتفعات جبلية جديدة في عمق محافظة صعدة مع تقدم وحدات أخرى في شرقي وغربي المحافظة المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي الإيرانية.

ووفق مصادر عسكرية فإن قوات الجيش الوطني حررت مرتفعات جديدة في مديرية الصفراء الواقعة في قلب محافظة صعدة وأكبر مديريات المحافظة بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، حيث حررت جبال «الدخاس» و«الخضاض»، بعد معارك ضارية مع الميليشيا الحوثية المدعومة إيرانياً وألحقت بها خسائر كبيرة.

وطبقاً لهذه المصادر فإن المعارك أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا واستعادة كميات من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بالتزامن مع استمرار المواجهات مع ميليشيا الحوثي في مركز مديرية كتاف في شرقي المحافظة. وقامت وحدات من الجيش في غربي المحافظة بملاحقة الميليشيا في مديريات رازح وقطابر في غربي المحافظة.

أما في محافظة الحديدة فواصلت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران خرق اتفاق الهدنة واستهدفت بالمدفعية والأسلحة المتوسطة مواقع القوات المشتركة في مديرية حيس جنوبي المحافظة وصف بأنه الأعنف منذ عدة أسابيع حيث قصفت المواقع التي تتمركز فيها القوات المشتركة شرقي المديرية بقذائف المدفعية وقذائف آر بي جي. وطبقاً لمصادر عسكرية فإن عناصر تابعة للميليشيا استهدفت أيضاً مواقع متفرقة للقوات المشتركة شمالي المديرية بالأسلحة الثقيلة والقناصة وبقذائف صواريخ «لُو».

حملة تجنيد

من جهة أخرى، أطلقت ميليشيا الحوثي حملات تجنيد جديدة في ظل انهيار خطوطهم الدفاعية في صعدة وعدد من الجبهات الأخرى. وأظهرت صور بثتها وكالة أنباء عالمية، فتح الميليشيا باب التبرع في الساحات العامة، وتجنيد المقاتلين بالأموال ذاتها. وذكرت مصادر لـ«البيان» أن الميليشيا تحاول التغطية على هرب مقاتليها بشن هجمات لا تتطلب قدرات بشرية، مثل الصواريخ والهجمات المسيّرة.

إدانة أمريكية وأردنية

في الأثناء، دانت وزارة الخارجية الأمريكية بشدة الهجمات الإرهابية التي شنتها ميليشيا الحوثي جنوبي اليمن خلال اليومين الماضيين. وقالت الخارجية الأمريكية في بيان، إن الهجمات التي تشنها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، وتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين في اليمن غير مقبولة. وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية اليمنية ارتفاع حصيلة ضحايا الهجومين الإرهابيين اللذين نفذتهما ميليشيا الحوثي الانقلابية، واستهدفا مقار أمنية وعسكرية بالعاصمة المؤقتة عدن، إلى 49 قتيلاً.

في السياق، دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية، بأشد العبارات الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا معسكراً خلال عرض عسكري في العاصمة المؤقتة عدن. وشدد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سفيان القضاة، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي يعيد الأمن والاستقرار لليمن وفق قرارات مجلس الأمن والمرجعيات المعتمدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً