“اللجنة الوطنية”: الحملات الانتخابية فردية ولا يجوز الاتفاق بين المرشحين على قوائم موحدة

“اللجنة الوطنية”: الحملات الانتخابية فردية ولا يجوز الاتفاق بين المرشحين على قوائم موحدة

أكدت التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، الصادرة عن اللجنة الوطنية للانتخابات، أنه يجب على المرشح المنسحب من خوض غمار الانتخابات إزالة جميع مظاهر حملته الانتخابية خلال أسبوع على الأكثر من تاريخ انسحابه، فيما يجب على جميع المرشحين إزالة كافة مظاهر حملاتهم الانتخابية خلال أسبوع على الأكثر من إعلان النتائج النهائية للانتخابات. وشددت التعليمات التي…




alt


أكدت التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، الصادرة عن اللجنة الوطنية للانتخابات، أنه يجب على المرشح المنسحب من خوض غمار الانتخابات إزالة جميع مظاهر حملته الانتخابية خلال أسبوع على الأكثر من تاريخ انسحابه، فيما يجب على جميع المرشحين إزالة كافة مظاهر حملاتهم الانتخابية خلال أسبوع على الأكثر من إعلان النتائج النهائية للانتخابات.

وشددت التعليمات التي اطلع عليها 24، على أن تكون الحملات الانتخابية فردية، ولا يجوز الاتفاق بين المرشحين على قوائم انتخابية موحدة لعضوية المجلس أو التضامن فيما بينهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة في تنفيذ الحملات الانتخابية.

دعم وتسهيلات
ولفتت إلى أنه لا يجوز لأي جهة حكومية، أو شركة، أو مؤسسة تمتلك الحكومة جزءاً من أسهمها تقديم أي شكل من أشكال الدعم المادي أو المعنوي، أو أية تسهيلات، أو موارد لأي مرشح، أو القيام بأي تصرف من شأنه التأثير بشكل مباشر أو غير مباشر في الحملة الانتخابية لأي مرشح سواء كان هذا الأثر لصالح المرشح أم ضده.

وأشارت اللجنة الوطنية للانتخابات إلى أنه يحظر على موظفي الحكومة والجهات الرسمية استغلال سلطاتهم لدعم أي من المرشحين أو عمل دعاية انتخابية لصالح أي منهم بأي شكل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً