أبــرز توصيات دول المقــاطعـة الأربع: وقف تمويـل الإرهاب ودعم حقوق الإنسان

أبــرز توصيات دول المقــاطعـة الأربع: وقف تمويـل الإرهاب ودعم حقوق الإنسان

قدمت الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، خلال جلسة الاستعراض الشامل، في مايو الماضي، عدداً من التوصيات المحورية، التي تطرقت إلى مساءلة قطر حول دعمها الإرهاب وضرورة وقف التحريض وخطاب الكراهية، وكذلك حقوق العمال والمهاجرين.

قدمت الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، خلال جلسة الاستعراض الشامل، في مايو الماضي، عدداً من التوصيات المحورية، التي تطرقت إلى مساءلة قطر حول دعمها الإرهاب وضرورة وقف التحريض وخطاب الكراهية، وكذلك حقوق العمال والمهاجرين.

ويتعين على قطر توضيح موقفها من هذه التوصيات خلال الجلسة المقبلة في جنيف في سبتمبر المقبل.

أوصت دولة الإمارات خلال جلسة الاستعراض الشامل، قطر بالتوقف عن تفعيل لجنة حقوق الإنسان في القيام بأنشطة لتحقيق أهداف سياسية وتجنب مطالبة اللجنة بالامتناع عن تنفيذ الشروع في البرامج الحكومية في تناقض لا يتماشى مع مبادئ باريس ومن أجل ضمان استقلال الإنسان لجنة حقوق الإنسان. كما أوصت الدولة بتعديل القانون 17 لعام 2010 بشأن إنشاء اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لضمان التزامها بمبادئ باريس.

كما طالبت دولة الإمارات قطر بمراجعة ممارساتها وأنشطتها والتشريعات الوطنية ذات الصلة المتعلقة بقضايا الإرهاب للتأكد من مطابقتها من أجل مواءمة قوانينها مع المعايير الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ودعت إلى اتخاذ تدابير فورية لوضع حد للتحريض على خطاب الكراهية في وسائل الإعلام القطرية، وإنهاء الدعم المالي للجماعات الإرهابية المتطرفة التي تسبب عدة انتهاكات لحقوق الإنسان في بلدان المنطقة. كما أوصت دولة الإمارات بوضع حد للعنف المنزلي وتوفير الحماية والتعويض المناسب لضحايا العنف المنزلي في قطر.

حقوق «الغفران»
وتمحورت التوصيات التي قدمتها المملكة العربية السعودية، حول عدد من الملفات الحقوقية والأمنية، وعلى رأسها «اتخاذ التدابير اللازمة لوقف تمويل الجماعات الإرهابية»، وهي توصية ركزت عليها كافة الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب.

كما أوصت المملكة باتخاذ التدابير اللازمة لعدم إعطاء منصات للجماعات الإرهابية لنشر الأفكار المتعصبة التي تدعو إلى الإرهاب، واتخاذ جميع التدابير اللازمة والفورية لاستعادة الجنسية إلى قبيلة الغفران وتطبيق مبدأ المساواة في الحقوق والامتيازات بين المواطنين، واتخاذ التدابير اللازمة لإعادة ممتلكات وأموال قبيلة الغفران، التي صودرت. ودعت المملكة قطر إلى إزالة جميع العقبات التي تحول دون أداء المواطنين القطريين والمقيمين في قطر للحج والعمرة.

أما مملكة البحرين، فأوصت بالتنفيذ الكامل لخطة العمل الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وضمان الوصول إلى العدالة وسبل الانتصاف. واتخاذ التدابير المناسبة لإزالة العقبات التي تقف في طريق حقوق العمال المهاجرين عندما يتعلق الأمر بالوصول إلى العدالة وضمان جميع التدابير لحمايتهم من سوء المعاملة وسوء المعاملة معاقبة مرتكبي الإيذاء وضمان حصولهم على رواتبهم في الوقت المحدد. وتنفيذ الإصلاحات اللازمة لتطوير أنظمة العقود لتحسين إجراءات تجنيد العمال المهاجرين ومنع السخرة.

تمويل الإرهاب
من التوصيات النوعية التي قدمتها مصر اتخاذ قطر الخطوات والإجراءات التنفيذية المعلنة للقضاء على جميع أشكال التواصل مع الأفراد والكيانات والمنظمات الإرهابية أو المتطرفة والتوقف عن تقديم أي دعم مالي أو تمويلي أو معنوي لهم، وإنهاء جميع حالات الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري ضد عدد من المواطنين القطريين، بمن فيهم أفراد الأسرة الحاكمة. والتوقف عن تقديم أي دعم للمنصة الإعلامية التي تنشر خطاب الكراهية أو تحرض على الكراهية سواء في قطر أو في أي مكان آخر.

والسماح بحرية تكوين الأحزاب السياسية وتشجيع المشاركة السياسية للمواطنين للتعبير عن إرادتهم من خلال اختيار ممثلهم في المجالس التشريعية من خلال إجراء انتخابات حرة ونزيهة تضمن أن النظام السياسي يعبر عن إرادة غالبية المواطنين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً