تخريج دورتي المتطوعين التأسيسية والمتقدمة لطلبة المدارس

تخريج دورتي المتطوعين التأسيسية والمتقدمة لطلبة المدارس

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، الاحتفال بتخريج دورتي المتطوعين التأسيسية والمتقدمة لطلبة المدارس 2019 التي تنظمها هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقيادة العامة للقوات المسلحة، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.حضر الحفل في معسكر تدريب …

emaratyah
شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، الاحتفال بتخريج دورتي المتطوعين التأسيسية والمتقدمة لطلبة المدارس 2019 التي تنظمها هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقيادة العامة للقوات المسلحة، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.
حضر الحفل في معسكر تدريب المستجدين بمدينة العين، الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، واللواء الركن صالح محمد بن مقرن العامري، قائد القوات البرية، وعدد من الشيوخ، وكبار ضباط القوات المسلحة، وجمع من المدعوين من أولياء أمور وأقارب وذوي الخريجين.
وكان الحفل قد بدأ بعزف السلام الوطني، بعدها تُليت آيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم مرّ الخريجون من أمام المنصة الرئيسية في استعراض عسكري عكس المهارة العالية التي يتمتعون بها.
وقدّم الخريجون بعد ذلك عروضاً في فك وتركيب المسدس والبندقية إم 16 والرشاش، إضافة إلى عروض رياضة الجيوجيستو والقتال في المناطق المبنية وتطهير الخنادق، واستعراض المهارات العسكرية التي تلقاها الطلبة وأسهمت في إكسابهم العديد من المعارف والخبرات العملية التي تساعدهم على خدمة وطنهم بالشكل المطلوب.
وأبرزت تلك العروض ما تحلّوا به من روح معنوية عالية، جسدت مقدار ما يحملونه من ولاء وانتماء وحب لخدمة وطننا الغالي والذود عنه والتضحية من أجله.
وأدى الخريجون القسم قبل انصرافهم، وهتفوا بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله».
ومن جهة أخرى، شهد الدكتور حمد اليحيائي الوكيل المساعد لقطاع المناهج والتقييم بوزارة التربية والتعليم، حفل تخريج دورتي المتطوعين التأسيسية والمتقدمة لطلبة المدارس، وذلك في معسكر المنامة.
وشملت مناهج الدورتين، التدريب على الأسلحة وحركات المشاة والإدارة والإمداد واللياقة البدنية والجيوجيتسو والإسعافات الأولية ومهارة الميدان ومهارة المعركة والقتال في المناطق المبنية وتمرين المبيت الخارجي.
خضع الملتحقون بالدورات التي تستهدف الفئة العمرية من 13 إلى 16 عاماً إلى برنامج خاص، يتضمن جوانب وأنشطة مختلفة، تهدف لتعميق الوعي وتنمية الولاء وتعزيز روح الانتماء لدى المتدربين وصقل قدراتهم، لتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس، وتنمية المهارات القيادية لديهم.
من جانبه، قال حسن مطر حسن الحمادي، ولي أمر الطالب عبدالله: إن ابنه أصبحت لديه فكرة وافية حول دور وأهمية القوات المسلحة، وهو بالطبع الهدف الذي ننشده نحن الآباء من الأبناء، وأن يعرفوا أهمية دور جنود الوطن الذين يشاهدونهم ببزاتهم العسكرية منذ صغرهم، وأهمية ما يقومون به لحماية الوطن.
وقال الطالب عبدالله حسن مطر الحمادي، إنه تعلم خلال الدورة، الكثير من الأشياء، خاصة أنها وفرت الفرصة للاحتكاك العملي بالأسلحة وتعلم الانضباط، ونشكر القيادة العامة للقوات المسلحة التي أتاحت لهم هذه الفرصة الثمينة.
أما الطالب سعيد خليفة بن سليمان فقال: تعلمت أشياء كثيرة رغم قصر الفترة التي قضيناها، أهمها الالتزام بالأوامر والتي كنا نتقبلها في البداية على مضض، لكن مع الوقت شعرنا بأنها مهمة ولمصلحتنا، ولو اتبعنا هذه السياسة في حياتنا العملية، لكُنّا أفضل بكثير.
وعبّر الطالب محمد صالح بن مقرن العامري، عن سعادته بالانضمام لمثل هذا النوع من الدورات، وبين أن خدمة الوطن شرف كبير لا يضاهيه شرف، وتمنى أن يعود بمكتسبات كبيرة من خلال مشاركته في الدورة التي تعلم من خلالها الكثير عن العسكرية وخدمة الوطن، مؤكداً حرصه على المشاركة في الدورات القادمة. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً