مظاهرة لبنانية فلسطينية في صيدا للمطالبة بإلغاء قرارات وزير العمل ضد اللاجئين

مظاهرة لبنانية فلسطينية في صيدا للمطالبة بإلغاء قرارات وزير العمل ضد اللاجئين

انطلقت مظاهرة لبنانية فلسطينية مشتركة في مدينة صيدا جنوب لبنان مساء اليوم الثلاثاء بدعوة من لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاء السياسي الشعبي اللبناني الفلسطيني في صيدا، للمطالبة بإلغاء قرارات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين. وانطلقت المظاهرة من ساحة الشهداء حتى ساحة النجمة في مدينة صيدا، للمطالبة برفع الظلم والتضييق عن الفلسطينيين وإعطائهم الحقوق الإنسانية والاجتماعية والمدنية المشروعة وإلغاء قرارات…




مسيرة جماهيرية لبنانية فلسطينية في صيدا (تويتر)


انطلقت مظاهرة لبنانية فلسطينية مشتركة في مدينة صيدا جنوب لبنان مساء اليوم الثلاثاء بدعوة من لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاء السياسي الشعبي اللبناني الفلسطيني في صيدا، للمطالبة بإلغاء قرارات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين.

وانطلقت المظاهرة من ساحة الشهداء حتى ساحة النجمة في مدينة صيدا، للمطالبة برفع الظلم والتضييق عن الفلسطينيين وإعطائهم الحقوق الإنسانية والاجتماعية والمدنية المشروعة وإلغاء قرارات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واللبنانية.

ويذكر أن وزارة العمل اللبنانية كانت قد أطلقت خطة لمكافحة العمالة غير الشرعية وأعطت مهلة شهر للمخالفين لتسوية أوضاعهم تبدأ في 10 يونيو (حزيران). وتطالب الوزارة جميع العاملين الأجانب بالحصول على إجازات عمل.

وانطلقت في 10 يوليو (تموز) الحالي حملات التفتيش من قبل وزارة العمل بالتعاون مع مفتشي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وبموآزرة من قوى الأمن الداخلي بعد انتهاء مهلة الشهر التي أعلنت عنها الوزارة كفترة سماح لتسوية الأوضاع خلال إطلاق خطة مكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية.

وشملت هذه الحملة إغلاق المحال التي تشغل عمالاً أجانب، من بينهم فلسطينيون بشكل غير قانوني، وتنظيم محاضر ضبط بالشركات التي تشغل العمال الأجانب من دون إجازات عمل لهم.

وشهد عدد من المخيمات الفلسطينية في لبنان منذ انطلاق تطبيق خطة وزارة العمل احتجاجات على قرارات وزارة العمل.

ويعتبر وزير العمل كميل أبو سليمان أن خطة وزارة العمل لمكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية لا تستهدف الفلسطينيين، وإن إعفاء الفلسطينيين من إجازات العمل يحتاج إلى تعديل القانون، مؤكداً الاستمرار في تطبيق القانون على الجميع.

ومن جهة ثانية، عرض وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطنيي الخارج برئاسة نائب الأمين العام للمؤتمر هشام أبو محفوظ مع رئيس الحكومة سعد الحريري في السراي الحكومي بعد ظهر اليوم موضوع إجازات العمل للفلسطينيين.

واستقبل الرئيس الحريري بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي وفداً من المؤتمر الشعبي لفلسطنيي الخارج برئاسة أبو محفوظ في حضور رئيس لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني الدكتور حسن منيمنة، بحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي للرئيس الحريري.

وقال أبو محفوظ بعد اللقاء: “عرضنا مع الرئيس الحريري موضوع إجازات العمل للفلسطينيين، وقدمنا له شكرنا واحترامنا وتقديرنا على دوره في المجلس النيابي وموقفه الذي أعلنه من ان القرار في الموضوع يعود الى مجلس الوزراء، وبذلك يكون قد تم نزع الفتيل وأصبح الملف لدى الجهة المعنية”.

وأضاف: “عرضنا له أيضاً نتائج الاجتماع الذي عقدناه مع رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائبة بهية الحريري التي تلعب دوراً كبيراً بالنسبة للقضايا الفلسطينية، ونحن نتمنى بأن لا تطول التحركات داخل المخيمات، وذلك من خلال إيجاد حلول تحفظ كرامة الفلسطينيين مع المحافظة على حقوقهم المدنية، وتبعد عنهم القرار الذي يحولهم من لاجئ إلى وافد أجنبي”.

وأشار إلى أن “لبنان يحتضن الفلسطيني كلاجئ بكل وثائق الهوية التي يحملها. وقد أكد لنا الرئيس الحريري على ذلك، خصوصاً أن الموضوع هو على طاولة البحث للخروج بحل له”.

وأمل أبو محفوظ “خيراً بالحوار الجاري مع الدكتور منيمنة الذي يلعب دوراً كبيراً على صعيد الحوار اللبناني الفلسطيني”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً