اعتقال 5 من موظفي السجون في كازاخستان بعد فضيحة تعذيب

اعتقال 5 من موظفي السجون في كازاخستان بعد فضيحة تعذيب

أعلن وزير الداخلية الكازاخي، إيرلان تورجومبايف، اعتقال خمسة من موظفي أحد السجون جراء تورطهم في قضية تعذيب شهيرة. وقال تورجومبايف للصحفيين “اعتقل خمسة من موظفي السجن وبدأت قضيتان جنائيتان” إثر الفضيحة.وأوضح الوزير أنه في إطار التحقيقات جرى فحص “40 تسجيلاً صوتياً ومرئياً” تم تسجيلها في السجن الواقع في منطقة ألماتي.وتابع “تشير التسجيلات إلى أنه في حالتين تم …




جانب من عمليات التعذيب المكشوفة


أعلن وزير الداخلية الكازاخي، إيرلان تورجومبايف، اعتقال خمسة من موظفي أحد السجون جراء تورطهم في قضية تعذيب شهيرة.

وقال تورجومبايف للصحفيين “اعتقل خمسة من موظفي السجن وبدأت قضيتان جنائيتان” إثر الفضيحة.

وأوضح الوزير أنه في إطار التحقيقات جرى فحص “40 تسجيلاً صوتياً ومرئياً” تم تسجيلها في السجن الواقع في منطقة ألماتي.

وتابع “تشير التسجيلات إلى أنه في حالتين تم استخدام أساليب تعذيب، وفي أخرى كان هناك سوء استخدام للسلطة وانتهاكات لنظام السجن من جانب العاملين الإصلاحيين” في المنشأة العقابية.

وذكر أيضاً أنه في سياق التحقيقات في القضية، تم فصل سبعة أشخاص، من بينهم مدير السجن، الذي كان مسرحاً لحالات التعذيب، إلى جانب اثنين من نوابه.

وفي أحد التسجيلات الملتقطة بواسطة كاميرا خفية من داخل السجن وتم نشرها عبر الإنترنت يمكنك أن ترى، على وجه الخصوص، كيف يعلق ثلاثة موظفين سجيناً بينما كانت يديه مقيدة خلف ظهره.

وقال المسئول الحكومي إن الأمر يتعلق بـ”واحدة من أكثر الحوادث المخزية التي حدثت في نظام السجون لدينا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً