حقوقية : جونسون يسير على نهج ماي في التعامل مع الإخوان

حقوقية : جونسون يسير على نهج ماي في التعامل مع الإخوان

قالت مدير المركز المصري لدراسات الديمقراطية الحرة، داليا زيادة، إن فوز بوريس جونسون بزعامة حزب المحافظين البريطاني، لن يؤثر على مستقبل التنظيم الدولي للإخوان وقرار تصنيفهم على قوائم الإرهاب من قبل بريطانيا، خاصة وأنه يمتلك نفس التوجه الذي كانت تنتهجه رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي. وأوضحت زيادة ، أن الفوز يحمل بعدين أولهما أن هناك …




رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أرشيفية)


قالت مدير المركز المصري لدراسات الديمقراطية الحرة، داليا زيادة، إن فوز بوريس جونسون بزعامة حزب المحافظين البريطاني، لن يؤثر على مستقبل التنظيم الدولي للإخوان وقرار تصنيفهم على قوائم الإرهاب من قبل بريطانيا، خاصة وأنه يمتلك نفس التوجه الذي كانت تنتهجه رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وأوضحت زيادة ، أن الفوز يحمل بعدين أولهما أن هناك اتجاه شعبوي يطالب بحكومات قومية تسعى للنزعة القومية المتمركزة حول النفس، وسط تراجع للديمقراطية والعولمة، وتصاعد هذا الاتجاه يعني أنه سيسود لبضع سنوات قادمة.

وأشارت زيادة، إلى أن البعد الثاني يتعلق بمستقبل الإخوان حيث أنه لن تبتعد طويلاً السياسة البريطانية عما انتهجته ماي، فنحن أمام نفس الحزب، ونفس التوجه، فحزب المحافظين لديه علاقات قوية، والإخوان يساهمون بحكم سيطرتهم على الجاليات الإسلامية في إنجاحهم في الانتخابات.

وأضافت زيادة، أنه ربما بما يمتلكه جونسون من رؤيا تتعلق بمحاولات سابقة للتقرب مع المملكة السعودية، فقد يسهم ذلك في تقويض علاقتهم بالإخوان ووضعها في حجم أقل.

وفيما يتعلق بمستقبل الإخوان في تركيا أشارت إلى أن هناك صراعاً سياسياً غير معلن بين حكومتي أنقرة والدوحة حول دعم الإخوان، ويظهر ذلك من خلال إعلان تركيا الرغبة في تسليم البعض من تلك العناصر التي كانت سبباً في أعباء سياسية واقتصادية عليها، في وقت تنفض الدوحة يدها عنهم بعد دعم مالي وسياسي خلال الفترات السابقة انتهى بخفوت نبرة الدفاع عن التنظيم في المحافل الدولية ومن خلال منبر الجزيرة القطرية.

وشددت على أننا في فترة التخلي عن الإخوان بات واضحاً من قبل الدوحة خاصة قبل زيارة تميم لأمريكا، فلم يعد التنظيم الورقة الرابحة على كافة الأطراف ويسهل تسليمهم لفتح علاقات مع دول تم خسارتها بسبب الدعم السابق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً