ألمانيا: أمريكا طلبت رسمياً مشاركتنا بمهمة في مضيق هرمز

ألمانيا: أمريكا طلبت رسمياً مشاركتنا بمهمة في مضيق هرمز

طلبت الولايات المتحدة من ألمانيا رسمياً المشاركة في تأمين حركة النقل التجاري بمضيق هرمز. وقالت متحدثة باسم السفارة الأمريكية في برلين، اليوم الثلاثاء: “طلبنا من ألمانيا رسمياً الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا للمساعدة في تأمين مضيق هرمز ومكافحة العدوان الإيراني”.وأضافت المتحدثة: “أعضاء من الحكومة الألمانية قالوا بوضوح إنه ينبغي حماية حرية الملاحة البحرية. سؤالنا هو، من سيتولى الحماية؟”.يُذكر…




وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور (أرشيف)


طلبت الولايات المتحدة من ألمانيا رسمياً المشاركة في تأمين حركة النقل التجاري بمضيق هرمز.

وقالت متحدثة باسم السفارة الأمريكية في برلين، اليوم الثلاثاء: “طلبنا من ألمانيا رسمياً الانضمام إلى فرنسا وبريطانيا للمساعدة في تأمين مضيق هرمز ومكافحة العدوان الإيراني”.

وأضافت المتحدثة: “أعضاء من الحكومة الألمانية قالوا بوضوح إنه ينبغي حماية حرية الملاحة البحرية. سؤالنا هو، من سيتولى الحماية؟”.

يُذكر أن الحكومة الألمانية أعلنت من قبل أنها لم تتلق طلباً من حلفاء للمشاركة في مهمة عسكرية لحماية السفن التجارية في مضيق هرمز.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية الجديدة، أنيغريت كرامب كارنباور، قالت من قبل إن أي طلب يتعين الرد عليه “من منطلق موقف محدد تماما ووفقا لدراسة كافة النقاط”، وأضافت: “لا يمكننا التحدث أو اتخاذ قرارات، إلا عندما نعلم ما هو مخطط بالتحديد”.

وهناك تحفظات قوية داخل الائتلاف الحاكم الألماني إزاء هذه المهمة، خاصة من جانب الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وتسعى ألمانيا للنأي بنفسها عن سياسة “الضغوط القصوى” التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لذلك فإن المشاركة مع الولايات المتحدة في مثل هذه المهمة يُعتبر معضلة.

وهناك مخاوف من الانجرار إلى نزاع مسلح بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية، كريستوفر بورجر، الإثنين: “نهتم بإضفاء صبغة أوروبية على تواجدنا في المنطقة، وبأن يتضح أننا كأوروبيين لا نشارك في استراتيجية الضغوط القصوى الأمريكية تجاه إيران”.

ولم تتضح بعد الملامح المحتملة لمهمة عسكرية في مضيق هرمز.

وتتراوح الخيارات بين مهمة مراقبة ومرافقة سفن حربية لناقلات النفط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً