وزير ليبي أسبق :الجيش قد لا يقبل باقتراح الهدنة

وزير ليبي أسبق :الجيش قد لا يقبل باقتراح الهدنة

توقع وزير التعليم الليبي الأسبق عبد الكبير الفاخري عدم قبول الجيش الليبي باقتراح الهدنة المقدم من المبعوث الأممي غسان سلامة، حتى لا تلتقط الجماعات الإرهابية أنفاسها مجددا في هذه الفترة. وقال الوزير الليبي الأسبق إن الجيش الوطني عبى استعداد لتطبيق هدنة إنسانية من أجل المدنيين ولكن لن يقبل بأي هدنة تمنح الجماعات الإرهابية قبلة الحياة…




الجيش الليبي (أرشيف)


توقع وزير التعليم الليبي الأسبق عبد الكبير الفاخري عدم قبول الجيش الليبي باقتراح الهدنة المقدم من المبعوث الأممي غسان سلامة، حتى لا تلتقط الجماعات الإرهابية أنفاسها مجددا في هذه الفترة.

وقال الوزير الليبي الأسبق إن الجيش الوطني عبى استعداد لتطبيق هدنة إنسانية من أجل المدنيين ولكن لن يقبل بأي هدنة تمنح الجماعات الإرهابية قبلة الحياة مع اقتراب إعلان النصر في عملية طرابلس.

وأشار الفاخري إلى أن موقعة طرابلس ليست سهلة وبناء عليه الجيش الوطني لن يتراجع إطلاقا عن التقدم الذي وصل له، ورغم المحاولات الخارجية للتأثير عليه سواء كان من الدعم التركي أو القطري.

وقال الوزير الليبي الأسبق إن حسم النصر في طرابلس سيستغرق بعض الوقت حيث تك توسعة العملية في مناطق ملاصقة لطرابلس، والجيش سيضرب بيد من حديد حتى في المناطق المزدحمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً