أبوظبي تخصص 600 مليون درهم للفعاليات والمهرجانات الكبرى

أبوظبي تخصص 600 مليون درهم للفعاليات والمهرجانات الكبرى

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي عن تخصيص ميزانية ضخمة بإجمالي 600 مليون درهم لإثراء فعاليات الأعمال والمهرجانات الكبرى الترفيهية على مستوى الإمارة. وتعتبر الميزانية الجديدة إحدى المبادرات الاستراتيجية التي أطلقتها الدائرة في إطار برنامج “غداً 21” الحكومي الهادف إلى تسريع الجهود التنموية في إمارة أبوظبي وتعزيز مكانة الإمارة لتصبح واحدة من أفضل المدن عالمياً من ناحية ممارسة الأعمال …




alt


أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي عن تخصيص ميزانية ضخمة بإجمالي 600 مليون درهم لإثراء فعاليات الأعمال والمهرجانات الكبرى الترفيهية على مستوى الإمارة.

وتعتبر الميزانية الجديدة إحدى المبادرات الاستراتيجية التي أطلقتها الدائرة في إطار برنامج “غداً 21” الحكومي الهادف إلى تسريع الجهود التنموية في إمارة أبوظبي وتعزيز مكانة الإمارة لتصبح واحدة من أفضل المدن عالمياً من ناحية ممارسة الأعمال والاستثمار والمعيشة والعمل والزيارة، وذلك من خلال التركيز على تطوير الفعاليات الترفيهية والمهرجانات العالمية وقطاع الأعمال.

وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سيف سعيد غباش، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إن “إطلاق هذه المبادرة يعطي إمارة أبوظبي انطلاقة استراتيجية جديدة لتعزيز حضورها المحلي والعالمي باستقطاب أبرز الجهات المتخصصة في تنظيم فعاليات الأعمال والترفيه، وتقديمها للعالم كوجهة سياحية متميزة تتمتع بمزيج متنوع يناسب مختلف الفئات من الجمهور والزوار”.

وأشار إلى أن الدعم الذي تقدمه الحكومة للقطاع السياحي سواء كان ترفيهياً أو متخصصاً في الأعمال، يؤكد مستوى الثقة الذي توليه القيادة الرشيدة للدائرة ومشاريعها وخططها، فضلاً عن الإمكانات التي تتمتع بها الإمارة لترسيخ مكانتها، ومواصلة استقطاب الاستثمارات مدفوعة بالنمو المستمر الذي يشهده القطاع السياحي على مستوى الإمارة.

وأشاد وكيل الدائرة ببرنامج “غداً 21” الذي نجح في بناء شراكة استراتيجية مع القطاع الخاص باعتباره شريكاً محورياً وداعماً للنمو الاقتصادي، وبما يضمن تقديم خدمات تتميز بالجودة وترفع من مستوى المعيشة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك القطاعين الثقافي والسياحي، اللذان يعدان من القطاعات الواعدة في الإمارة، ومن المقومات الرئيسية للفعاليات التي تحرص أبوظبي على تنظيمها.

وستعمل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على تحقيق الانسجام بين المشاريع والمبادرات المرتبطة بالميزانية الجديدة مع برنامج “فرص أبوظبي” لتطوير الفعاليات القائمة واستقطاب منظمي الفعاليات العالميين وشركات الترفيه لإطلاق فعاليات مبتكرة ونوعية على أرض أبوظبي، ما يسهم في تنشيط أجندة الفعاليات الترفيهية والمتخصصة بريادة الأعمال على مدار العام.

وتسعى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي من خلال هذه المبادرة إلى توسيع نطاق برنامج “فرص أبوظبي” وتعزيز أدائه، ما من شأنه أن ينعكس على مكانة أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وترفيهية عالمية، تماشياً مع مستهدفات “غداً 21” لجعل أبوظبي واحدة من أفضل الوجهات العالمية.

ثقة القيادة
وتتوزع ميزانية المبادرة بين الفعاليات السياحية الترفيهية وفعاليات سياحة الأعمال، وفعاليات سياحة الأعمال مع الترفيه، واستقطاب مجموعات الاجتماعات والحوافز ورفع عدد الحضور لفعاليات سياحة الأعمال، وملفات استضافة البطولات الرياضية، التي تدفع نحو توحيد الجهود مع الشركاء والمنظمين للفعاليات، ليصل إجمالي الأثر الاقتصادي المتوقع إلى نحو 1.6 مليار درهم.

وتعزز هذه المبادرة من مكانة الإمارة كوجهة سياحية عالمية أولى كونها تسعى إلى تطوير محتوىً فريد للفعاليات والمهرجانات الكبرى التي تسعى العاصمة أبوظبي إلى استقطابها وإقامتها، إلى جانب أجندة الفعاليات العالمية الكبرى السنوية التي تشهدها ومن بينها مهرجان أم الإمارات، حفلات العيد، موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية.

التعاون مع قطاع الفعاليات
وفي سياق متصل، اجتمعت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مع مجموعة من الشركاء المحليين والعالميين في مجال الفعاليات من القطاعيين الحكومي والخاص، وتضمن الاجتماع مناقشة أفضل الحلول التي من شأنها أن تسهم في تطوير الفعاليات والعروض المقترحة التي تخدم القطاع السياحي وإثراء أجندة الفعاليات في إمارة أبوظبي، حيث تعتبر مساهمات هؤلاء الشركاء دعامة لبناء محور أساسي في تشكيل أجندة الفعاليات القادمة لبناء محتوى راسخ مبني على اعتبارات وقدرات القطاع وأداء قطاع الفعاليات عالمياً.

وتتمثل قائمة الشركاء المحتملين والمستفيدين من هذه المبادرة، في ميرال، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، وشركة لايف نايشن العالمية، وشركة إنفورما ميدل إيست، وشركة فلاش للفعاليات الترفيهية، وشركة IMG العالمية، وشركة مسي فرانكفورت للمعارض والمؤتمرات، وحلبة مرسى ياس وغيرهم من منظمي الفعاليات.

وتتمثل قائمة الشركاء الذين حققوا نجاحات استثنائية على صعيد الفعاليات في أبوظبي من خلال برنامج “فرص أبوظبي” كلا من شركة إنفورما ميدل إيست، وشركة فلاش للفعاليات الترفيهية، وشركة IMG العالمية.

من جهتها، قالت نائب الرئيس التنفيذي في شركة إنفورما سوزي باليت، إن “الدعم الذي توليه مبادرة فرص أبوظبي، تسهم في تمكيننا من تسريع وتيرة نمو قطاع الفعاليات، حيث يعتبر التمويل من المحفزات التي تدعم توجهاتنا لاستقطاب الفعاليات إلى أبوظبي، ما من شأنه أن ينعكس على حضور أبوظبي كوجهة للترفيه والأعمال”.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة فلاش للترفيه جون ليريش: “يسعدنا التعاون مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لتنظيم واستضافة الفعاليات الاستثنائية، بدعم من مبادرة فرص أبوظبي خلال الفترة القادمة. ستقود هذه الشراكة طويلة الأمد رؤيتنا الموحدة لجعل العاصمة موطنا لفعالياتنا ومبادراتنا الضخمة، وترسيخ وتعزيز مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية ااترفيه ومكان مفضل لاقامة الفعاليات الرياضية الدولية”.

أداء الفنادق
وفي ظل قائمة الفعاليات التي استقطبتها الإمارة، فقد حققت العاصمة أبوظبي رقماً قياسياً جديداً خلال عام 2018، مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية، فيما يتعلق بأعداد الزوار ونزلاء الفنادق، حيث استقبلت أكثر من 10 ملايين زائر من مختلف أرجاء العالم، وبنسبة نمو بلغت 3.94% في عدد نزلاء فنادق الإمارة مقارنة بعام 2017، وذلك بفضل ما تمتلكه من بنية تحتية متميزة ومقومات ومعالم سياحية عالمية متطورة، إلى جانب الفعاليات والبرامج التي نظمتها على مدار العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً