وفد ليبي يزوّد واشنطن بملف كامل عن جرائم قطر وتركيا

وفد ليبي يزوّد واشنطن بملف كامل عن جرائم قطر وتركيا

سلم وفد مجلس النواب الليبي الإدارة الأمريكية ملفاً كاملاً عن انتهاكات النظامين القطري والتركي في بلاده، وذلك خلال زيارته إلى واشنطن، في وقت كشف الجيش الليبي عن رصده لاتصالات بين عناصر في القاعدة وكل من تركيا وقطر. وقال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن الجيش رصد اتصالات هاتفية بين عناصر في تنظيم…

سلم وفد مجلس النواب الليبي الإدارة الأمريكية ملفاً كاملاً عن انتهاكات النظامين القطري والتركي في بلاده، وذلك خلال زيارته إلى واشنطن، في وقت كشف الجيش الليبي عن رصده لاتصالات بين عناصر في القاعدة وكل من تركيا وقطر. وقال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن الجيش رصد اتصالات هاتفية بين عناصر في تنظيم «القاعدة» الإرهابي وقطر وتركيا. وأشار المسماري خلال مؤتمر صحفي إلى أن قادة الإرهاب في قطر وتركيا وليبيا أجروا اتصالات مكثفة بعد الغارات التي نفذها سلاح الجو الليبي في مصراتة. وأوضح الناطق باسم الجيش الليبي أنه تم تقديم أدلة للقضاء تتعلق بجرائم ميليشيات طرابلس.

من ناحيته قال رئيس الوفد ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب طلال الميهوب، إنه تم تقديم ملف كامل إلى الكونغرس الأمريكي والبيت الأبيض تضمن إثباتات وأدلة دامغة تؤكد تورط قطر وتركيا في دعم الميليشيات المسلّحة والجماعات المتطرّفة المنضوية تحت حكومة الوفاق مالياً وإعلامياً ولوجستياً، وتكشف دورهما في دعم الإرهاب وتخريب ليبيا، وذلك حتى تعيد واشنطن النظر في علاقتها مع «حكومة الوفاق».

وعلمت «البيان» أن الملف الذي قدّمه الوفد الليبي إلى الإدارة الأمريكية يتضمن وثائق وصوراً وأشرطة فيديو تكشف الدور التخريبي القطري التركي في ليبيا، إلى جانب اعترافات موثقة لإرهابيين تم القبض عليهم في مناطق عدة مثل بنغازي ودرنة وطرابلس، يكشفون من خلالها عن الدعم الذي تتلقاه المجاميع الإرهابية من كل من الدوحة وأنقرة.

كما يتضمن الملف معلومات موثقة عن العناصر الإرهابية الملاحقة دولياً والتي فرضت عليها عقوبات من وزارة الخزانة الأمريكية ومجلس الأمن والمطلوبة للقضاء الليبي بتهم الإرهاب والتهريب والاتجار بالبشر وارتكاب جرائم حرب، وهي تقود حالياً المعارك ضد الجيش الليبي في محاور القتال بالمنطقة الغربية، مدعومة بالأسلحة والتمويلات والخبرات التركية والقطرية.

زيارة ناجحة

إلى ذلك، أكد النائب بالبرلمان الليبي علي السعيدي لـ «البيان» أن زيارة وفد مجلس النواب إلى واشنطن واجتماعه بأعضاء الكونغرس وبمسؤولين في البيت الأبيض وفي الخارجية الأمريكية، كانت ناجحة باعتبارها قدمت للإدارة الأمريكية صورة واضحة عما يدور على الأراضي الليبية، وطبيعة المعركة التي يقودها الجيش الوطني ضد الميليشيات الخارجة عن القانون والجماعات الإرهابية وجحافل المرتزقة الأجانب المرتبطة بالنظامين القطري والتركي، والتي تتحرك في إطار مشروع إخواني معاد لتطلعات الشعب في الحرية والديمقراطية وفي التوصل إلى الحل السياسي.

وأوضح السعيدي أن الإدارة الأمريكية على علم بحقيقة المشهد الليبي، وهي تدرك جيداً أن الجيش الليبي يقاوم الإرهاب والتطرف وعصابات المرتزقة والمهربين ودواعش المال العام، كما أن العالم كله وليس الأمريكان فقط، يعلم بحقيقة الدور القطري التركي التخريبي الذي لا يزال يستهدف ليبيا ومؤسساتها وبخاصة جيشها الوطني خدمة لمشروع الإخوان وحلفائهم.

إلى ذلك، طالبت عضو مجلس النواب عن مدينة درنة، انتصار شنيب المجتمع الدولي بكف تدخل السلطات التركية والقطرية في الشأن الداخلي الليبي، داعيةً مجلس الأمن لرفع حظر التسليح عن القوات المسلّحة لتحرير التراب الليبي من التنظيمات الإرهابية.

ردة فعل إيجابية

في الأثناء، قال المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وليد فارس إن الوفد البرلماني الليبي الذي زار واشنطن أنجز أموراً مهمة لمصلحة ليبيا من خلال عقد اجتماعات عديدة مع مجلس الأمن القومي والدفاع ومسؤولين بالكونغرس، مؤكداً أن وفد البرلمان فتح طريقاً سياسية بين ليبيا ومؤسسات الولايات المتحدة الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً