10 سنوات سجناً ومليون درهم غرامة والإبعاد لموظف بنك

10 سنوات سجناً ومليون درهم غرامة والإبعاد لموظف بنك

عاقبت محكمة جنايات دبي، أمس، موظف خدمة عملاء عربي الجنسية (42 عاماً) في أحد البنوك بالسجن 10 سنوات، وتغريمه مليون درهم، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة، بعد إدانته بتهمة الاحتيال على عميل واستخدام حبر سحري لتزوير شيك باسم العميل، لتسييل وديعة قيمتها مليون درهم، ليتمكن من سرقة المبلغ من حسابه ثم يفر هارباً.كان المتهم،…

emaratyah

عاقبت محكمة جنايات دبي، أمس، موظف خدمة عملاء عربي الجنسية (42 عاماً) في أحد البنوك بالسجن 10 سنوات، وتغريمه مليون درهم، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة، بعد إدانته بتهمة الاحتيال على عميل واستخدام حبر سحري لتزوير شيك باسم العميل، لتسييل وديعة قيمتها مليون درهم، ليتمكن من سرقة المبلغ من حسابه ثم يفر هارباً.
كان المتهم، بحسب ما أفاد المجني عليه في شهادته في أوراق القضية، قد تلقى اتصالاً هاتفياً من المتهم أخبره فيه بأن مبلغ وديعته البنكية وقيمتها مليون درهم قد استحق أرباحاً قيمتها 1,850 درهماً، وأن عليه تسييل الوديعة، ليتمكن من إضافة المبلغ عليها، وفي اليوم التالي ذهب المجني عليه إلى مقر البنك، حيث يعمل المتهم، والتقى به في مكتبه وشرح له الموضوع بالتفصيل، مؤكداً له أن عليه أن يوقع شيكين من دفتر شيكاته الخاص بحسابه البنكي، والمستفيد منهما المجني عليه نفسه، أحدهما بمبلغ الوديعة مليون درهم، والآخر بمبلغ الأرباح 1850 درهماً، وبالفعل أخرج دفتر شيكاته وأعطاه للمتهم الذي ملأ بيانات الشيكين بقلم كان بحوزته اتضح فيما بعد أنه كان فيه حبر سحري يزول بعد فترة، وصور المتهم الشيكين وأعطى المجني عليه صورة منهما، وانصرف المجني عليه وبعدها وصلته رسالة تفيد بأن مبلغ الأرباح تم إيداعه بالفعل في حسابه، لكن كانت الصدمة مع رسالة وصلته في اليوم التالي تفيده بأن مبلغ مليون درهم سُحب من حسابه، فاعتقد أن ثمة خطأ قد وقع، فذهب إلى البنك ليفهم ما حدث، فاكتشف أن المتهم سحب المبلغ لنفسه وسرقه، وفر هارباً في نفس اليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً