يهم أصحاب حواسيب “ويندوز7” .. ما العمل بعد انتهاء دعم “مايكروسوفت”؟

يهم أصحاب حواسيب “ويندوز7” .. ما العمل بعد انتهاء دعم “مايكروسوفت”؟

تظهر نافذة منبثقة لأصحاب حواسيب ويندوز 7 تخبرهم بضرورة ترقية نظام التشغيل إلى إصدار ويندوز 10؛ نظرا لقرب انتهاء دعم نظام تشغيل مايكروسوفت واسع الانتشار. وفيما يلي يوضح كريستوف شميت، من مجلة الكمبيوتر “شيب” الألمانية، ماذا يعني ذلك وماهية الخيارات المتاحة أمام المستخدم: هل سيتوقف عمل نظام مايكروسوفت ويندوز 7 بعد موعد انتهاء الدعم التقني؟ سوف يستمر عمل…

يهم أصحاب حواسيب

تظهر نافذة منبثقة لأصحاب حواسيب ويندوز 7 تخبرهم بضرورة ترقية نظام التشغيل إلى إصدار ويندوز 10؛ نظرا لقرب انتهاء دعم نظام تشغيل مايكروسوفت واسع الانتشار. وفيما يلي يوضح كريستوف شميت، من مجلة الكمبيوتر “شيب” الألمانية، ماذا يعني ذلك وماهية الخيارات المتاحة أمام المستخدم:

هل سيتوقف عمل نظام مايكروسوفت ويندوز 7 بعد موعد انتهاء الدعم التقني؟

سوف يستمر عمل نظام تشغيل مايكروسوفت وجميع البرامج المثبتة كالمعتاد، ولكن لن تقوم الشركة الأمريكية بإطلاق تحديثات أمان أو تحديثات للبرامج بعد 14 يناير 2020، ولن ترد شركة مايكروسوفت على استفسارات الدعم، ويسري ذلك على المستخدم العادي، أما الشركات والهيئات المالكة لعقود خاصة فإنهم سيحصلون على دعم فني وتحديثات نظير رسوم.

لا تزال هناك حالة من الرضا لدى الكثير من المستخدمين بخصوص نظام ويندوز 7، لماذا يتعين عليهم التخلي عن هذا الإصدار من نظام التشغيل؟

في جميع أنظمة التشغيل دائما ما يتم اكتشاف ثغرات أمنية جديدة، والتي تتيح للقراصنة تسريب برمجيات ضارة وأكواد خبيثة أو التحكم في نظام التشغيل، وبعد ذلك يتم تنفيذ أكواد ضارة أو سرقة الملفات أو تشفير البيانات من أجل ابتزاز المستخدم، وبعد اكتشاف هذه الثغرات الأمنية تقوم الشركات المطورة لأنظمة التشغيل بتطوير تحديثات ونشرها، من أجل سد هذه الثغرات الأمنية، قبل أن تنتشر البرامج الضارة، التي تستغل هذه الثغرات الأمنية بالفعل، وبدءا من 14 كانون ثان/يناير المقبل فإن هذه الآلية المهمة للأمان لن تكون متوفرة في نظام ويندوز 7.

ما مدى الخطورة عند مواصلة العمل بنظام ويندوز 7؟

نظرا لعدم توفر التحديثات فإن نظام ويندوز 7 سيكون غير آمن بمرور الوقت، ويصبح حاسوب المستخدم أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والأكواد الضارة والبرمجيات الخبيثة عندما يقوم المستخدم بتصفح مواقع الويب أو تنزيل البرامج والتطبيقات أو تنزيل مرفقات البريد الإلكتروني أو نقل الملفات من وحدات الذاكرة USB الخارجية، علاوة على أن برامج مكافحة الفيروسات لن تعمل بطريقة فعالة عندما يكون نظام التشغيل الأساسي غير سليم.

هل انتهت فترة الترقية المجانية لنظام ويندوز 10؟

على الرغم من عدم تأكيد شركة مايكروسوفت ذلك بشكل رسمي، إلا أنه لا يزال بإمكان المستخدم ترقية نظام ويندوز 7 إلى نظام ويندوز 10 من موقع الويب الخاص بشركة مايكروسوفت مباشرة عن طريق الأداة Media Creation، كما يمكن إنشاء الأداة على وحدة ذاكرة USB، بحيث تتم إعادة تثبيت نظام ويندوز 10 مجددا على أي حاسوب، وأثناء عملية التثبيت يقبل إصدار ويندوز 10 مفتاح الترخيص الخاص بإصدار ويندوز 7، والذي يكون مطبوعا على عبوة التغليف الأصلية لنظام التشغيل أو على ملصق مايكروسوفت على الحاسوب، كما تعمل ترقية الحاسوب أيضا بواسطة مفتاح ترخيص نظام ويندوز 8.1.

هل توجد حواسيب جديدة مثبت عليها نظام ويندوز 10 بشكل مسبق؟

تعتبر هذه الطريقة أسهل وسيلة للحصول على حواسيب بنظام ويندوز 10، ولكنها أكثر تكلفة، غير أن هذه الطريقة تنطوي على بعض العيوب، ومنها أن مفتاح الترخيص في الحواسيب الجديدة المثبت بها ويندوز 10 بشكل مسبق يكون مرتبطا بالمكونات الصلبة والهاردوير، ويكون مخزنا في البرامج الثابتة “الفيرموير” بالحاسوب، ولا توجد أية وسيلة رسمية للوصول إليه. وإذا ما تعرض الحاسوب للضرر، فإن المستخدم يفقد مفتاح الترخيص معه، وبالتالي فإنه يضطر لشراء ترخيص جديد عند شراء حاسوب جديد، ولكن في المقابل إذا قام المستخدم بترقية حاسوب بنظام ويندوز 7 إلى ويندوز 10، فإنه سيحصل على مفتاح ترخيص يمكن بواسطته تفعيل إصدار ويندوز مجددا عند تغيير الحاسوب.

هل يحتاج المستخدم، الذي يحتفظ بحاسوبه القديم، إلى ترقية الهاردوير؟

بشكل عام يعمل نظام مايكروسوفت ويندوز 10 بدون مشاكل على الحواسيب المزودة بنظام ويندوز 7؛ نظرا لأن متطلبات نظام التشغيل هي نفسها تقريبا، حتى أن نظام التشغيل الجديد يعمل بصورة أسرع، ومع ذلك قد تكون هناك بعض مكونات النظام لا يتوفر لها برامج تشغيل بنظام ويندوز 10، وقد يحدث ذلك مع بطاقات الرسوميات بالحواسيب المكتبية، بحيث يتم عرض الحد الأدنى من دقة وضوح الشاشة. ويمكن إصلاح هذه المشكلة من خلال شراء بطاقة رسوميات جديدة منخفضة التكلفة. وبالنسبة لمكونات الهاردوير القديمة مثل الماسح الضوئي أو الطابعة، التي لا يتوفر لها برامج تشغيل ويندوز 10، فإنه يجب استبدالها بالكامل.

ما الأمور الواجب مراعاتها قبل تثبيت نظام ويندوز 10؟

في السابق كانت هناك سمعة سيئة لنظام ويندوز 10 فيما يتعلق بسياسة التحديثات؛ حيث قد يتسبب في بعض الأحيان في حذف جميع الملفات الخاصة، وعلى الرغم من أن هذا العيب لم يعد موجودا حاليا، إلا أنه من الأفضل أن يقوم المستخدم بإجراء نسخ احتياطي لجميع البيانات الخاصة به قبل ترقية نظام التشغيل إلى إصدار ويندوز 10، بالإضافة إلى ضرورة القيام بهذه الخطوة بصورة منتظمة. وقد يحدث أثناء عملية الترقية أو بعدها عدم تمكن الحاسوب من الوصول إلى شبكة الإنترنت لعدم توفر برامج التشغيل المناسبة، وهنا ينصح الخبراء بضرورة وجود حاسوب ثان من أجل البحث عن المعلومات وتنزيل برامج التشغيل المفقودة.

ما الأمور الواجب مراعاتها بعد تثبيت نظام ويندوز 10؟

بعد عملية التثبيت يطلب نظام ويندوز 10 الكثير من الأذونات، التي ليس لها علاقة بالخصوصية وحماية البيانات، والتي يمكن رفضها جميعا، وإذا رغب المستخدم في منع دمج حساب المستخدم في خدمات مايكروسوفت السحابية، فإنه يتعين عليه تحديد الخيار “مستخدم بدون حساب مايكروسوفت” المخفي نسبيا أثناء إنشاء الحساب، ومن الأفضل تشغيل الأداة O&O ShutUp10 بعد تثبيت ويندوز 10 وبعد التحديثات الكبيرة؛ لأنها تقوم في الوضع الافتراضي لها بإيقاف معظم وظائف التطفل وجمع البيانات بنظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز 10.

هل يتحتم استعمال نظام ويندوز أم يمكن اللجوء إلى نظام لينوكس؟

إذا كان المستخدم لا يحتاج إلى حزمة البرامج المكتبية مايكروسوفت أوفيس أو برامج أدوبي Creative Suite وليس مهتما بأحدث ألعاب الفيديو، فيمكنه استعمال نظام لينوكس بكل سهولة. وقد يعتاد البعض على نظام لينوكس بشكل أسهل من ترقية نظام التشغيل من نظام ويندوز 7 إلى ويندوز 10، علاوة على أنه من السهل تثبيت نظام لينوكس مثل نظام ويندوز، وهناك العديد من البرامج والتطبيقات تعمل في بيئة نظام لينوكس مثل موزيلا فايرفوكس وبرنامج البريد الإلكتروني Thunderbird ومشغل الميديا VLC Media Player وحزمة البرامج المكتبية LibreOffice المجانية.

ما أفضل توزيعات لينوكس الموصى بها للمبتدئين؟

ظلت توزيعة أوبونتو Ubuntu لفترة طويلة هي التوزيعة الأساسية، التي يوصى بها للمبتدئين، ولكن اليوم توجد توزيعة لينوكس مينت Linux Mint، والتي تعتمد على توزيعة أوبونتو، التي تستهدف بشكل خاص المستخدمين المحولين من نظام ويندوز. وتمتاز هذه التوزيعة بتشابه سطح المكتب وقائمة البدء وشريط المهام مع نظام ويندوز، كما أن هذه التوزيعة تشتمل على جميع برامج التشغيل وإمكانيات الملتيميديا الممكنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً