مؤتمر اقليمي يدعو لحماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة وحظر تجنيد الاطفال

مؤتمر اقليمي يدعو لحماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة وحظر تجنيد الاطفال

دعا المشاركون في المؤتمر الاقليمي العربي الثالث حول حماية وتعزيز حقوق الانسان “اثر الاحتلال والنزاعات المسلحة على حقوق الانسان ، لا سيما حقوق النساء والاطفال”، إلى العمل على وضع أطر “سياسة وطنية ” تنشئ سلطات ومسئوليات مؤسسية واضحة لحماية المدنيين نساء ورجالا واطفالا خلال النزاعات المسلحة. وأكدوا في ختام اجتماعهم اليوم الاثنين، بمقر الجامعة العربية ، على أهمية …




الجامعة العربية (أرشيف)


دعا المشاركون في المؤتمر الاقليمي العربي الثالث حول حماية وتعزيز حقوق الانسان “اثر الاحتلال والنزاعات المسلحة على حقوق الانسان ، لا سيما حقوق النساء والاطفال”، إلى العمل على وضع أطر “سياسة وطنية ” تنشئ سلطات ومسئوليات مؤسسية واضحة لحماية المدنيين نساء ورجالا واطفالا خلال النزاعات المسلحة.

وأكدوا في ختام اجتماعهم اليوم الاثنين، بمقر الجامعة العربية ، على أهمية الالتزام بمبادئ وقواعد القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان ذات الصلة وحث الدول الاطراف في اتفاقيات جنيف لسنة 1949 والدول الاطراف في البروتوكولين الاضافيين لسنة 1977 على احترام بنودها.

وشددوا على أهمية العمل على اتخاذ التدابير اللازمة لضمان المساءلة عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان وخاصة ما يرتكب بحق الفئات الهشة من نساء واطفال واقليات وذوى احتياجات خاصة والعمال والعاملات المهاجرين .
وأكدوا على أن ضحايا العنف الجنسي الذي ترتكبه المجموعات المسلحة والارهابية هم من ضحايا العنف المسلح والعمل على ضمان شمولهم بكل برامج التأهيل والاستفادة من التعويضات وبرامج جبر الضرر .
وحثوا الدول على الانضمام للبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الاطفال في المنازعات المسلحة والتصديق عليه والعمل على سن التشريعات التي تحظر وتجرم صراحة تجنيد الاطفال في الجماعات المسلحة واستخدامهم في اعمال القتال .
وطالبوا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه حماية حقوق النساء والأطفال فيف لقسطين وتفعيله لآليات الحماية الدولية، بما يكفل محتسبة مرتكبي الجرائم من الاسرائيليين بحق نساء وأطفال فلسطين ، مستنكرين مواصلة اسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، سياسة الإفلات من العقاب فيما يخص انتهاكها للقانون الإنساني الدولي يستوجب مطالب

وشددوا على ضرورة اضطلاع المحكمة الجنائية الدولية بمسؤولياتها القانونية تجاه الضحايا الفلسطينيين وخاصة الأطفال والنساء ، والطلب من جميع الأطراف بما فيها دول الجوار التعاون مع الأفراد العاملين في مجال المساعدة الطبية والإنسانية من اجل اتاحة وتسيير الوصول دون عوائق الى السكان المدنيين.
كما أكدوا أهمية العمل على اتخاذ التدابير اللازمة لإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، والعمل على اتخاذ تدابير فورية من اجل إنهاء سياسة الحصار والقيود التي تفرضها اسرائيل على حركة التنقل بشكل مستمر من اجل مرور المعونة الانسانية والسلع التجارية ولأشخاص وفقا للقانون الدولي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً