ارتفاع شهادات الإيداع في الإمارات إلى 155.8 مليار درهم خلال يونيو

ارتفاع شهادات الإيداع في الإمارات إلى 155.8 مليار درهم خلال يونيو

ارتفع رصيد مصرف الإمارات المركزي من شهادات الإيداع إلى مستوى قياسي خلال النصف الأول من العام 2019، بعدما وصل إلى 155.8 مليار درهم تقريباً نهاية شهر يونيو (حزيران) الماضي بحسب الاحصائيات التي يصدرها المصرف والتي تظهر عودته إلى سحب السيولة الفائضة لدى البنوك. وفي دليل على عودة المركزي إلى هذا التوجه فقد بلغت قيمة السيولة الفائضة…




alt


ارتفع رصيد مصرف الإمارات المركزي من شهادات الإيداع إلى مستوى قياسي خلال النصف الأول من العام 2019، بعدما وصل إلى 155.8 مليار درهم تقريباً نهاية شهر يونيو (حزيران) الماضي بحسب الاحصائيات التي يصدرها المصرف والتي تظهر عودته إلى سحب السيولة الفائضة لدى البنوك.

وفي دليل على عودة المركزي إلى هذا التوجه فقد بلغت قيمة السيولة الفائضة التي جرى سحبها خلال شهر يونيو من العام الجاري نحو 8.8 مليار درهم مقارنة مع شهر مايو من العام ذاته.

سيولة فائضة
وكان المصرف المركزي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري واصل سحب السيولة الفائضة في السوق وذلك نظراً لوفرتها لدى الجهاز المصرفي في الدولة وعادة ما يلجأ المصرف المركزي إلى سحب السيولة لمنع البنوك من توظيفها على نحو لا يتفق مع السياسة النقدية للدولة التي يتولى المصرف تطبيقها لخدمة الاقتصاد الوطني.

وتظهر أرقام المصرف المركزي أن قيمة السيولة التي سحبها منذ بداية العام 2019 وحتى نهاية شهر فبراير (شباط) الماضي بلغت نحو 8 مليارات درهم قبل أن يعود مرة أخرى الى ضخ بعضها خلال مارس (أذار) الذي وصل فيه رصيده من شهادات الإيداع الى 139.2 مليار درهم تقريباً.

وخلال شهر أبريل (نيسان) من العام الجاري عاود المركزي نهجه في سحب السيولة التي تواصلت أيضاً في شهري مايو (أيار) ويونيو (حزيران).

يشار إلى أن شهادات الإيداع تعد واحدة من الأدوات التي يستخدمها المصرف المركزي لتحقيق أهداف السياسة النقدية وإدارة السيولة في السوق، وذلك بالإضافة الى أدوات أخرى تساهم في جلها بضبط حركة النقد وخدمة الاقتصاد الوطني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً