الإمارات تدرب 300 سيدة في إثيوبيا على إدارة الأعمال

الإمارات تدرب 300 سيدة في إثيوبيا على إدارة الأعمال

أطلقت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في إثيوبيا مؤخراً برنامجاً تدريباً لتمكين وتأهيل 300 سيدة في مجالات القيادة وتطوير مهارات الأعمال بالتعاون مع مركز تطوير ريادة الأعمال التابع للحكومة الإثيوبية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أديس أبابا.

أطلقت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في إثيوبيا مؤخراً برنامجاً تدريباً لتمكين وتأهيل 300 سيدة في مجالات القيادة وتطوير مهارات الأعمال بالتعاون مع مركز تطوير ريادة الأعمال التابع للحكومة الإثيوبية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أديس أبابا.

ويركز البرنامج على شريحة النساء ذوات الدخل المحدود في المجتمع الإثيوبي، اللاتي يدرن مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر، وبحاجة إلى تعزيز قدراتهن في المجالات التجارية، وكذلك النساء الساعيات إلى إنشاء مشاريعهن الخاصة وبحاجة إلى معرفة أسس إقامة مشاريع جديدة.

ويهدف البرنامج إلى تمكين المرأة الإثيوبية وتأهيلها من أجل الدخول إلى سوق العمل باستقلالية والاعتماد على الذات وتعزيز قدرتها على المنافسة والربحية، مما سيدعم جهود التنمية ومحاربة البطالة في إثيوبيا.

وحضر البرنامج مسفن أسفا وزير الدولة للتنمية الحضرية والتعمير في إثيوبيا، وأحمد البدوي رئيس قسم الشؤون السياسية والاقتصادية والإعلامية بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في أديس أبابا، ورئيس المكتب التمثيلي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إثيوبيا، ومسؤولون من وزارة شؤون المرأة والطفل والشباب الإثيوبية وعدد من المدعوين.

نموذج

وذكر البدوي أن حكومة دولة الإمارات تؤمن بقوة المرأة، والدور الذي يمكنها أن تلعبه في المجتمع مشيراً إلى أن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر نموذجاً يحتذى به، حيث تلعب دوراً فاعلاً في صنع القرار، كما أن العديد منهن رائدات في تطوير مختلف القطاعات في الدولة، مما جعل الدولة نموذجاً مثالياً في المنطقة وسائر أنحاء العالم في هذا الصدد.

وأكد التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بتمكين المرأة محلياً وإقليمياً وعالمياً، مضيفاً أن الدولة تدعم وستواصل دعم مختلف المبادرات والبرامج لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في العديد من البلدان بما في ذلك إثيوبيا، والتي يشكل هذا البرنامج التدريبي جزءاً منها.

ومن جانبه، أشار مسفن أسفا إلى أهمية الأعمال الحرة كمحرك للنمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل وتحقيق التنمية المستدامة مشددا على ضرورة أن يلعب القطاع الخاص دوره في هذا الشأن.

دور قيادي

وأشار إلى التغييرات التي شهدتها إثيوبيا، داعياً المرأة إلى لعب دور قيادي في البيئة الجديدة في البلاد، لأن تمكين المرأة بصورة كاملة أمر ضروري للوصول إلى مجتمع مزدهر ومنصف وشامل مشيداً بدعم الشركاء الرئيسيين لإثيوبيا وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة، في جهود البلاد لتطوير الأعمال الحرة.

ويشكل البرنامج التدريبي لتمكين المرأة الإثيوبية في مجالات القيادة وتطوير مهارات الأعمال، جزءاً من التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم تمكين المرأة محلياً وإقليمياً وعالمياً، والذي يعد أحد أركان سياستها الخارجية. وقد دعمت سفارة دولة الإمارات في إثيوبيا، عددا من برامج التدريب التابعة لمنظمات غير حكومية عاملة في مجال تنمية مهارات المرأة فيما تعاونت مع جهات إماراتية أخرى مثل المكتب التمثيلي لغرفة تجارة دبي في أديس أبابا لعقد حلقة نقاش حول دور سيدات الأعمال في الاستثمار والتجارة، وذلك في نوفمبر 2018، بأديس أبابا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً