50 منشأة تابعة لـ «الصحة» حاصلة على الاعتماد الدولي

50 منشأة تابعة لـ «الصحة» حاصلة على الاعتماد الدولي

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن عدد المستشفيات المعتمدة وصل إلى 9، والعمل جارٍ لحصول 3 مستشفيات على الاعتماد خلال العام الجاري؛ بعد حصول مستشفى الأمل عليه أخيراً؛ حيث وصلت نسبة الحاصلة عليه 53% من إجمالي المستشفيات. في حين حصل 41 مركزاً صحياً عليه، وبذلك بلغت نسبتها 53% من الإجمالي، ووصل عدد المنشآت الصحية المعتمدة التابعة للوزارة …

emaratyah

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن عدد المستشفيات المعتمدة وصل إلى 9، والعمل جارٍ لحصول 3 مستشفيات على الاعتماد خلال العام الجاري؛ بعد حصول مستشفى الأمل عليه أخيراً؛ حيث وصلت نسبة الحاصلة عليه 53% من إجمالي المستشفيات. في حين حصل 41 مركزاً صحياً عليه، وبذلك بلغت نسبتها 53% من الإجمالي، ووصل عدد المنشآت الصحية المعتمدة التابعة للوزارة إلى 50 منشأة، على أن تعتمد جميع مراكز الطب الوقائي العام المقبل.
وأكد الدكتور يوسف السركال، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات، أنه تستخدم حالياً النسخة السادسة؛ لاعتماد المستشفيات، كما هي عام 2019، وستطبّق معايير النسخة السابعة المحدّثة، عام 2020.
وقال: إن 3 مستشفيات بصدد الحصول على الاعتماد الدولي؛ هي: «شعم» و«عبدالله بن عمران» و«صقر»، فيما حصل مستشفى الأمل على الاعتماد خلال مارس/آذار الماضي، ليصل عدد المستشفيات التي ستحصل على الاعتماد هذا العام إلى 4، فضلاً عن ذلك ستحصل 4 أخرى على الاعتماد في 2020، على أن تنتهي الوزارة من حصول جميع مرافقها الصحية على الاعتماد في الربع الأول من عام 2021.
وأشار إلى حصول 50 منشأة صحية على الاعتماد الدولي، وسيعاد اعتماد مراكز معتمدة، لتشمل 4 مراكز في أم القيوين، و7 في دبي، وسيركز على المستشفيات بالدرجة الأولى، وفي العام المقبل ستعتمد مراكز صحية في الفجيرة، وجميع مراكز الطب الوقائي، التي وصل عددها إلى 11، وحالياً حصلت جميع مراكز دبي على الاعتماد، ماعدا العوير، وجميع مراكز رأس الخيمة وأم القيوين وعجمان معتمدة.
وقال السركال: ما زالت الإمارات محافظة على الصدارة عالمياً؛ كونها في المرتبة الأولى عالمياً في عدد المنشآت الصحية الحاصلة على الاعتماد الدولي، بحسب اللجنة الدولية المشتركة، وبدأت الوزارة رحلة الاعتمادات في 2011، لتكمل ثماني سنوات متواصلة في تحقيق الإنجازات، خاصة أن المرحلة الأولى كانت مرتكزة على تأهيل البنية التحتية والأجهزة والمرافق، واللجنة الخاصة بالوزارة مستمرة في اتباع أفضل الممارسات العالمية والمستحدثات.
وأكد أن الاعتمادات الدولية تزيد تنافسية الدولة في المجال الصحي، لتتحول الدولة إلى وجهة سياحية؛ لاستقطاب أفضل الأطباء، في ظل الثقة الكاملة بالمستشفيات، بعد حصولها على الاعتمادات، ورفع مستوى الخدمة الصحية فيها، ونشر ثقافة الجودة والسلامة؛ بحيث لا يقبل المراجع بالمستوى المتدني من السلامة الصحية.
وأشار إلى أهمية ما حققته الإمارات في الاعتماد الدولي؛ حيث ينظر المجتمع الدولي إلى أن الخدمة الطبية في الإمارات لا تقل عن مثيلاتها في الدول المتقدمة، وهو ما يساعد الإمارات على أن تصبح قبلة للسياحة العلاجية.
وأوضح: إن الحصول على شهادة الاعتماد الدولي من اللجنة المشتركة الدولية «جي سي آى» يأتي تكريساً لخطة الوزارة الاستراتيجية المتطلعة إلى حصول المستشفيات والمراكز الصحية كافة، على شهادة جودة الاعتماد الدولي بحلول 2021، وتحقيق مراكز متقدمة على سلم التنافسية العالمية في جميع المؤشرات والتقارير الرئيسية الصادرة عن كثير من المؤسسات الدولية، وفقاً لرؤية الإمارات 2021 التي تؤسس لاقتصاد معرفي وتنافسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً