عصام مصالحة: الإمارات كانت ولا تزال حامية الحقوق الوطنية الفلسطينية العادلة

عصام مصالحة: الإمارات كانت ولا تزال حامية الحقوق الوطنية الفلسطينية العادلة

نظمت لجنة شؤون الجالية الفلسطينية، حفل تكريم لعشرين من أبنائها طلبة الثانوية العامة، والحاصلين على معدلات تفوق ال98%، تحت رعاية عصام مصالحة، سفير دولة فلسطين في الإمارات، وحضور كل من محمد دياب الموسى، المستشار التربوي في الديوان الأميري في الشارقة، وحسن شعث، نائب رئيس مجلس العمل الفلسطيني في دبي، وعمر عبيد، أمين سر مجلس …

emaratyah

نظمت لجنة شؤون الجالية الفلسطينية، حفل تكريم لعشرين من أبنائها طلبة الثانوية العامة، والحاصلين على معدلات تفوق ال98%، تحت رعاية عصام مصالحة، سفير دولة فلسطين في الإمارات، وحضور كل من محمد دياب الموسى، المستشار التربوي في الديوان الأميري في الشارقة، وحسن شعث، نائب رئيس مجلس العمل الفلسطيني في دبي، وعمر عبيد، أمين سر مجلس العمل، وحشد من ذويهم، في النادي الثقافي العربي بالشارقة.
وقدّم السفير عصام مصالحة أحر التهاني من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، للطلبة المتفوقين، كما وجه الشكر لدولة الإمارات، وقيادتها الرشيدة لرعايتها الطلبة الفلسطينيين، ومد يد العون للشعب الفلسطيني على جميع الصعد، سواء السياسية، أو الاجتماعية، أو الاقتصادية، وغير الكثير، حيث إنها كانت، ولا تزال تشكل سنداً قوياً، وحامية للحقوق الوطنية لأبناء شعبنا العادلة. وفي كلمته، أكد الدكتور مهند خنفر، رئيس لجنة شؤون الجالية أن أطياف الشعب الفلسطيني أينما حلت، فإنها تولي التعليم والتفوق فيه أهمية خاصة، إيماناً منها بأن العلم يعد أقوى سلاح في مواجهة الاحتلال، وما له من دور بارز في بناء مقومات الدولة.
وأشاد بالدعم اللامحدود الذي تقدمه دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الحرص على الدفاع عن قضية العرب الأولى، وعاصمتها القدس الشريف، سيراً على نهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وفي كلمة المتفوقين، التي ألقتها الطالبة تالا داود العبوة، من مدرسة المعرفة الدولية في الشارقة، والحاصلة على المركز الثالث في اختبار الإمارات الوطني «إمسات» بمعدل 99.2% قالت إن شعبنا يعيش تحديات عدة على طريق بناء دولته المستقلة، وعاصمتها الأبدية القدس الشريف، ونحن كشباب متفوق متعلم لنا دور كبير للوقوف في وجه التحديات، وتنوير وتثقيف الشعوب دعماً للقضية.
عقب ذلك، قام السفير عصام مصالحة، يرافقه محمد دياب الموسى، ومهند خنفر، بتقديم الهدايا وشهادات التقدير للطلبة المتفوقين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً