الشرطة السودانية تفرق مسيرات تطالب بتحقيق مستقل في فض الاعتصام

الشرطة السودانية تفرق مسيرات تطالب بتحقيق مستقل في فض الاعتصام

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع الأحد، لتفريق عشرات المتظاهرين المطالبين بإجراء تحقيق مستقل في عملية فض اعتصام المحتجين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم الشهر الفائت، رغم أن تحقيقاً رسمياً اتهم ثمانية ضباط بالتورط في الأمر. وكشف محققون سودانيون من النيابة العامة والمجلس العسكري الحاكم السبت، أن عناصر من قوات الأمن بينهم جنرال في قوات الدعم السريع شاركوا …




(أرشيف)


أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع الأحد، لتفريق عشرات المتظاهرين المطالبين بإجراء تحقيق مستقل في عملية فض اعتصام المحتجين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم الشهر الفائت، رغم أن تحقيقاً رسمياً اتهم ثمانية ضباط بالتورط في الأمر.

وكشف محققون سودانيون من النيابة العامة والمجلس العسكري الحاكم السبت، أن عناصر من قوات الأمن بينهم جنرال في قوات الدعم السريع شاركوا في العملية الدامية لفض الاعتصام في 3 يونيو (حزيران)، دون أن يتلقوا أوامر رسمية بذلك.
وأعلن رئيس فريق التحقيق فتح الرحمن سعيد أنّ التحقيقات أظهرت أن ثمانية ضباط تورطوا في الحملة الأمنية الدامية، ويواجهون اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
لكن قادة الاحتجاجات شككوا في نتائج التحقيق، وجددوا مطالبتهم بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لا تضم ممثلين للأجهزة الأمنية. وخرجت تظاهرات السبت في هذا السياق.
كذلك، تظاهر العشرات الأحد في شوارع حي بوري في شرق الخرطوم استجابة لدعوات تجمع المهنيين الذي أطلق الاحتجاجات ضد الرئيس السوداني السابق عمر البشير.
وهتف المحتجون “حرية سلام وعدالة” و”مدنية مدنية”، على ما قال شهود.
وأوضح الشهود أن قوات مكافحة الشغب فرقت المحتجين سريعاً بواسطة الغاز المسيل للدموع، فيما رد المحتجون برشق القوات بالحجارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً