إيرلندا تكثف التحذيرات من بريكست دون اتفاق

إيرلندا تكثف التحذيرات من بريكست دون اتفاق

كثفت إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي تحذيراتها من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، الأمر الذي لا يستبعده رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. وإيرلندا التي لديها حدود برية مع المملكة المتحدة ومقاطعة إيرلندا الشمالية التابعة لها، تريد إبقاء حرية تبادل السلع بعد بريكست، وتخشى الانعكاسات السلبية على اقتصادها في حال اعادة الحدود البرية بين الإيرلندتين.وكان …




رئيس الحكومة الايرلندية ليو فارادكار (أرشيف)


كثفت إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي تحذيراتها من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، الأمر الذي لا يستبعده رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وإيرلندا التي لديها حدود برية مع المملكة المتحدة ومقاطعة إيرلندا الشمالية التابعة لها، تريد إبقاء حرية تبادل السلع بعد بريكست، وتخشى الانعكاسات السلبية على اقتصادها في حال اعادة الحدود البرية بين الإيرلندتين.
وكان رئيس الحكومة الايرلندية ليو فارادكار، أول من رد على خطاب جونسون بعد توليه مهامه الأربعاء، مؤكداً أن هدفه المعلن باعادة التفاوض على اتفاق بريكست المبرم مع رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي حتى 31 أكتوبر (تشرين الأول)، “بعيد تماماً من الواقع”.
كما اعتبر رئيس الحكومة الإيرلندية أن حدوث بريكست بدون اتفاق يمكن أن يؤدي إلى إعادة توحيد جزيرة إيرلندا والأضرار بالمملكة المتحدة.
وقال: “من المسائل التي يمكن أن تضر حقاً بالمملكة، ويا للمفارقة، حدوث بريكست قاس، سواء في مقاطعة إيرلندا الشمالية أو مقاطعة اسكتلندا”.
يطالب بوريس جونسون الاتحاد الأوروبي بإبرام اتفاق جديد يشمل خصوصاً إالغاء” ما سمي “شبكة الأمان” الإيرلندية.
واعتبر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه الطلب “غير مقبول”.

وتهدف “شبكة الأمان” التي يتمسك بها رئيس الحكومة الإيرلندية، إلى تفادي إعادة الرقابة بين جمهورية إيرلندا ومقاطعة ايرلندا الشمالية بعد بريكست.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً