فيلم “Into the wild” يتسبب في نهاية مأساوية لعروس

فيلم “Into the wild” يتسبب في نهاية مأساوية لعروس

طاردت لعنة الحافلة المهجورة التي اشتهرت بها أحداث الفيلم الأمريكي “إلى البرية”، المقتبس عن قصة حقيقية للرحالة الأمريكي كريستوفر ماكاندليس، مصير عروس بيلاروسية جديدة، لاقت حتفها في ولاية آلاسكا الأمريكية، أثناء قيامها مع زوجها بمغامرة أحلامها، بعد أقل من شهر من زواجهما. تعرضت عروس بيلاروسية، فيراميكا مايكامافا (24عاماً) لنهاية مأساوية، أثناء رحلتها لعبور الممر المؤدي لتلك الحافلة المهجورة،…




حافلة فيلم


طاردت لعنة الحافلة المهجورة التي اشتهرت بها أحداث الفيلم الأمريكي “إلى البرية”، المقتبس عن قصة حقيقية للرحالة الأمريكي كريستوفر ماكاندليس، مصير عروس بيلاروسية جديدة، لاقت حتفها في ولاية آلاسكا الأمريكية، أثناء قيامها مع زوجها بمغامرة أحلامها، بعد أقل من شهر من زواجهما.

تعرضت عروس بيلاروسية، فيراميكا مايكامافا (24عاماً) لنهاية مأساوية، أثناء رحلتها لعبور الممر المؤدي لتلك الحافلة المهجورة، أعلى نهر تيكلانيكا، ولفت زوجها بيوتر ماركيلوف، أنه استطاع عبور النهر أولاً، كما تمكنت زوجته من الوصول إلى المنتصف، قبل تعرضها للانزلاق والسقوط مع تيارات المياه الجارفة، وبالرغم من محاولته مساعدتها وسحبها بعيداً عن المياه، إلا أنها لاقت حتفها.

وبحسب رأي بعض الخبراء نقلاً عن موقع واشنطن بوست، ارتبط النهر بعدد من الحوادث أخيراً مع إقبال بعض السياح على زيارته للوصول إلى الحافلة الشهيرة، وذلك بسبب برودة مياهه وسرعة جريانها.

تحولت اليوم حافلة النقل العام ذات الرقم 142 لمدينة فايربانكس، لموقع يتوافد عليه السياح لزيارته على غرار كريستوفر، الذي عثرت على جثته بعد أن مات جوعاً في هذه الحافلة، التي قضى فيها أكثر من 100 يوم خلال رحلته، بحسب أحداث كتاب المؤلف جون كراكاور والذي صدر عنه فيلم بعنوان إلى البرية عام 2007.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً