الخلافات تعصف بميليشيا الحوثي في الحديدة

الخلافات تعصف بميليشيا الحوثي في الحديدة

عصفت الخلافات بقادة قوات ميليشيا الحوثي في محافظة الحديدة، الأمر الذي أجبر الميليشيا على استبدال المشرفين العسكريين في الساحل الغربي، في وقت تشهد مديرية باقم هزائم متتالية للميليشيا وسط تقدم كبير ومتواصل لقوات الجيش اليمني. بالتزامن قامت مقاتلات تحالف دعم الشرعية بتدمير تعزيزات حوثية في شرق محافظة صعدة، التي تشهد مواجهات شرسة بين قوات الشرعية…

عصفت الخلافات بقادة قوات ميليشيا الحوثي في محافظة الحديدة، الأمر الذي أجبر الميليشيا على استبدال المشرفين العسكريين في الساحل الغربي، في وقت تشهد مديرية باقم هزائم متتالية للميليشيا وسط تقدم كبير ومتواصل لقوات الجيش اليمني. بالتزامن قامت مقاتلات تحالف دعم الشرعية بتدمير تعزيزات حوثية في شرق محافظة صعدة، التي تشهد مواجهات شرسة بين قوات الشرعية وعناصر الحوثي.

ووفق مصادر عسكرية تحدثت لـ«البيان» فإن ميليشيا الحوثي عينت مشرفاً جديداً لقواتها في الحديدة ويدعى أبو عبدالرحيم ووصل إلى مناطق سيطرة الميليشيا، كما تم تعيين مشرف وقائي عام على جبهة الساحل الغربي يدعى أبو مالك الخولاني وقالت إن التعيينات الجديدة أتت بعد الخسائر الكبيرة، التي تلقتها الميليشيا على أثر محاولتها التقدم باتجاه مناطق سيطرة الشرعية في وسط مدينة الحديدة وجنوبها، وانتهت بمصرع عدد من القادة الميدانيين.

وطبقاً لهذه المصادر فإن التعيينات الجديدة أتت بعد مصرع أبو طالب السفياني- مشرف عام جبهة الميليشيا في الساحل الغربي، والمدعو حمزة الغرباني- المشرف الوقائي، وغيره، وآخرهم نجيب الرازحي- مشرف عام الميليشيا بمدينة الحديدة الذي كشفت معلومات عن تصفيته ضمن صراع الأجنحة.

وبالتزامن أفشلت القوات المشتركة محاولتي هجوم لميليشيا الحوثي صوب مدينتي حيس والتحيتا في جنوب بمحافظة الحديدة وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن ميليشيا الحوثي جددت قصفت مواقع القوات المشتركة شرق مديرية حيس جنوب الحديدة بقذائف المدفعية.

وأضافت المصادر أن مسلحي الميليشيا استهدفوا مواقع متفرقة للقوات المشتركة ومنازل المواطنين، كما استهدفوا بالمدفعية والصواريخ مناطق متفرقة في مدينة حيس خاصة الأحياء السكنية في المدينة ومواقع القوات المشركة شمال المديرية.

وفي محافظة صعدة دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات بشرية للميليشيا في شرق المحافظة، كما دمرت معدات وأسلحة ومنصات لإطلاق الصواريخ في مديرية عبس التابعة لمحافظة حجة.

وذكرت مصادر عسكرية أن مقاتلات التحالف استهدفت تعزيزات بشرية للميليشيا في وادي الغول القريب من مركز مديرية كتاف بمحافظة صعدة؛ حيث لقي جميع العناصر الحوثية مصرعهم، وبالتزامن واصلت قوات الجيش، تقدمها في مديرية باقم شمال المحافظة.

وقال أركان حرب محور علب، قائد اللواء التاسع مشاة، العميد أديب الشهاب إن قوات الجيش الوطني، حررت تبة «نايف» الاستراتيجي، بمديرية باقم، وعدد من المواقع المحيطة بها، عقب مواجهات عنيفة خاضتها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وأكد الشهاب أن عناصر ميليشيا الحوثي، لاذت بالفرار، بعد تكبدها قتلى وجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عدد من الآليات والعربات التابعة لها، ولفت إلى أن استمرار العمليات العسكرية لأبطال الجيش الوطني في مديرية باقم، حتى الوصول إلى مركز المديرية، وتطهيرها من الميليشيا الحوثية.

وفِي محافظة حجة دمرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، آليات قتالية تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية عبس، حيث طالت الغارات منصة لإطلاق صواريخ الكاتيوشا، بالإضافة إلى مقتل عدد من عناصر الميليشيا الانقلابية.

كما استهدفت مقاتلات التحالف تجمعات حوثية، في قرية «المغاربة» الواقعة في غرب منطقة بني حسن في المديرية ذاتها.

إصابة خمسة أطفال

ارتكبت ميليشيا الحوثي الإيرانية، أمس، مجزرة جديدة بمدينة تعز، جميع ضحاياها من الأطفال. وقالت مصادر محلية إن خمسة أطفال أصيبوا، اثنان منهم في حالة خطيرة، إثر قصف الميليشيا لحارة الحميرا، بمديرية صالة شرق المدينة. وتواصل الميليشيا استهداف الأحياء السكنية بقذائف المدفعية، والدبابات من مواقع تمركزها بالحوبان، وتبتي سوفتيل والسلال.

إعدام

دعا وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي المنظمات الدولية لحقوق الإنسان إلى التدخل لوقف محاكمة المعتقلين في سجون الحوثي، وآخرها الحكم بالإعدام على الشيخ علي بن علي القوزي أحد مشايخ تهامة، بتهمة التسبب بمقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى السابق لميليشيا الحوثي. وقال، إن ميليشيا الحوثي وجهت اتهامات وأصدرت حكماً بالإعدام على القوزي، أحد مشايخ تهامة بالاعدام بتهمة التعاون مع الحكومة الشرعية.

ميليشيا الحوثي تختطف 7 أطفال

بعد أكثر من 10 أيام على اختفائهم، كشفت معلومات متداولة بين أهالي حيّ سكني بصنعاء – الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن – مصير 7 أطفال من أبناء الحي السكني بمديرية معين غرب صنعاء.

وتمكّن محمد سرحان، ولىّ أمر أحد الأطفال، من معرفة مصير طفله حينما طمأنه مشرف حوثي تربطه شراكة عملية به، بوجود الطفل البالغ من العمر 13 عاماً، ضمن ما تسميها ميليشيا الحوثي دورات ثقافية. صنعاء – وكالات

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً