«أخبار الساعة»: إشادة الجامعة العربية بدعم الإمارات للمرأة تعكس جهود التمكين

«أخبار الساعة»: إشادة الجامعة العربية بدعم الإمارات للمرأة تعكس جهود التمكين

سلطت نشرة «أخبار الساعة» الضوء على إشادة جامعة الدول العربية بالدعم الذي تقدمه قيادة دولة الإمارات للمرأة التي تعكس اعترافاً عربياً رسمياً بجهود التمكين التي تنتهجها الدولة.

سلطت نشرة «أخبار الساعة» الضوء على إشادة جامعة الدول العربية بالدعم الذي تقدمه قيادة دولة الإمارات للمرأة التي تعكس اعترافاً عربياً رسمياً بجهود التمكين التي تنتهجها الدولة.

وتحت عنوان «إشادة عربية بدعم الإمارات للمرأة» قالت النشرة: «تكتسب إشادة جامعة الدول العربية، بالدعم الذي تقدمه قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة للمرأة، أهمية خاصة؛ وذلك لكونها تعكس اعترافاً عربياً رسمياً بجهود التمكين التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة مع مواطنيها بشكل عام، والمرأة بصفة خاصة منذ قيام دولة الاتحاد منذ نحو أربعة عقود».

وأضافت النشرة الصادرة عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» أن تقدير جامعة الدول العربية، يأتي للتقدم الكبير الذي قطعته دولة الإمارات في مجال دعم المرأة، في سياق اهتمام عالمي واسع بنجاح التجربة التنموية للدولة على أكثر من صعيد، وهو نجاح يتجسد اليوم في العديد من المظاهر الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأوضحت أن المتتبع لمسار التنمية التي حققتها دولة الإمارات في فترة وجيزة يدرك بوضوح أن ما تحقق للمواطن يعود بشكل أساسي إلى طبيعة العقد الاجتماعي الذي يعد أهم ركن من أركان النهضة التي قامت عليها الدولة؛ ومن ثم فإن ثقافة البناء والعطاء والتفاني في خدمة الوطن والمواطن تشكل جزءاً أصيلاً من المنظومة الثقافية التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأشارت في هذا الصدد إلى قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، القاضي برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، والذي يعد بمنزلة لبنة أساسية في البناء المتماسك لدولة الإمارات العربية المتحدة ومجتمعها، فبفضل هذا القرار السيادي، سيتم توسيع مجال المشاركة السياسية للمرأة الإماراتية، بحيث ستتفاعل بشكل إيجابي وفعّال مع القضايا التي تهم الوطن خلال الاستحقاق الوطني المقبل والمتمثل بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

ولفتت «أخبار الساعة» في ختام افتتاحيتها إلى أن دولة الإمارات استطاعت بكل هذه الجهود، أن تكون نموذجاً لغيرها من الدول، حتى استحقت أن تكون مصدراً للإشادة في العديد من الفعاليات الإقليمية والدولية، كما جاء على لسان السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد بالجامعة العربية، رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية؛ وذلك عندما أشادت خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع حول اقتراح إنشاء الشبكة العربية لوسيطات السلام الذي عقد في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالدعم الذي تقدمه دولة الإمارات للمرأة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً