سليماني يقرع طبول الحرب من البوكمال

سليماني يقرع طبول الحرب من البوكمال

في زيارة مفاجئة، تفقد قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، مع مجموعة من الضباط الإيرانيين، مدينة البوكمال بريف دير الزور، على الحدود السورية العراقية، في إطار إعادة ترتيب انتشار المليشيات الإيرانية والطائفية.

في زيارة مفاجئة، تفقد قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، مع مجموعة من الضباط الإيرانيين، مدينة البوكمال بريف دير الزور، على الحدود السورية العراقية، في إطار إعادة ترتيب انتشار المليشيات الإيرانية والطائفية.

وقال ناشطون سوريون في مدينة البوكمال لـ «البيان»، إن سليماني الذي زار المدينة سراً الخميس، أعاد انتشار المليشيات الإيرانية، مشيرين إلى تعزيزات عسكرية ضخمة للمليشيات في مدينة البوكمال وريفها.

ولفتوا إلى أن سليماني عقد اجتماعات على المستوى العسكري والاجتماعي، فيما كان لافتاً، اجتماعه مع بعض شيوخ العشائر العربية في المدينة، مطالباً إياهم بدفع أبنائهم للانضمام إلى مليشيات تشرف عليها إيران. وأكدوا أن مليشيات الحشد الشعبي العراقي، بدأت تتوافد إلى المدينة منذ بداية الشهر الحالي.

وتأتي زيارة سليماني، بالتزامن مع تحضير الولايات المتحدة مجموعات قتالية تابعة للمعارضة في قاعدة التنف، استعداداً لأي هجوم أمريكي محتمل.

ويرى مراقبون أن الزيارات الأمريكية العسكرية المتتالية إلى شرق الفرات في الآونة الأخيرة، ركّزت على آليات مواجهة النفوذ الإيراني، فيما أكد المبعوث الأمريكي، جيمس جيفري، في أكثر من مناسبة أمام العشائر العربية في شرق الفرات، أن أمريكا عازمة على طرد المليشيات الإيرانية من غرب الفرات.

قتلى في إدلب

في إدلب، قُتل 10 مدنيين أمس، في غارات شنها الطيران السوري، بحسب المرصد السوري. ففي مدينة أريحا وحدها، قُتل 9 مدنيين، في القصف، فيما قتل طفل في غارات استهدفت مكاناً آخر بالمحافظة، وفق المرصد.

وفي درعا، أصيب عدد من أفراد الجيش السوري، بعدما فجر انتحاري نفسه أمس، في الريف الشمالي الشرقي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً