الملك سلمان يوجه باستضافة 2000 حاج وحاجة من أسر شهداء الجيش اليمني

الملك سلمان يوجه باستضافة 2000 حاج وحاجة من أسر شهداء الجيش اليمني

وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، باستضافة 2000 حاج وحاجة من أبناء اليمن، ذوي شهداء الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية المشاركين في عمليات “عاصفة الحزم وإعادة الأمل”، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج لهذا العام، الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد. ونقلت وكالة الأنباء السعودية واس، عن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة…




(أرشيف)


وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، باستضافة 2000 حاج وحاجة من أبناء اليمن، ذوي شهداء الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية المشاركين في عمليات “عاصفة الحزم وإعادة الأمل”، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج لهذا العام، الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية واس، عن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، قوله اليوم السبت، إن “هذا التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز يأتي امتداداً لأعمال خادم الحرمين الشريفين الجليلة، ومكارمه المتواصلة، وسعيه الدائم في كل ما فيه خير وصالح لإخوانه المسلمين بعامة، وهذا التوجيه الكريم يجسد الرعاية والعناية المستمرة من القيادة الرشيدة لأشقائهم من الشعب اليمني الشقيق وذوي الشهداء خاصة، تقديراً للتضحيات البطولية التي قدمها الشهداء الأبرار رحمهم الله، ووفاءً لهم لما قدموه في الدفاع عن حياض الدين، ووحدة اليمن وسلامة أراضيه وكرامة وعزة أهله”.
وأوضح الوزير أن “المملكة العربية السعودية ممثلة بقيادتها الرشيدة أخذت على عاتقها الدفاع عن اليمن الشقيق أرضاً وشعباً من العدوان الإيراني الظالم الذي يسعى للسيطرة على اليمن وتدمير مقدراته وانتهاك أمنه واستقراره وحرماته ونشر الفوضى والدمار في ربوعه عبر أذرعه من المليشيات الانقلابية الحوثية”، مشيراً إلى أن هذه الاستضافة تأتي في إطار حق الجوار وما تواصل تقديمه لخدمة ونصرة الأشقاء والتخفيف من معاناتهم.
وأشار وزير الشؤون الإسلامية إلى أن “الوزارة اتخذت كامل استعدادها لتنفيذ التوجيه الكريم واستكمال الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع القطاعات الحكومية الأخرى، وتهيئة كافة وسائل الراحة والطمأنينة، كي يؤدي المستضافون مناسكهم بكل يسر وطمأنينة، بما يحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً