مقتل 15 مدنياً في غارات للنظام على إدلب

مقتل 15 مدنياً في غارات للنظام على إدلب

قُتل 15 مدنياً، بينهم ثمانية أطفال، اليوم السبت، في غارات جوية شنها الطيران السوري على محافظة إدلب، الواقعة بمعظمها تحت سيطرة فصائل جهادية في شمال غرب لسوريا، والتي تتعرض لقصف شبه يومي من النظام وحليفه الروسي منذ ثلاثة أشهر، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. ففي مدينة أريحا وحدها، قُتل 11 مدنياً، بينهم سبعة أطفال، في القصف الذي أصاب مبنيين سكنيين، …




مسعفون من الخوذ البيضاء ينقلون أحد المصابين في غارة للنظام على إدلب (أرشيف)


قُتل 15 مدنياً، بينهم ثمانية أطفال، اليوم السبت، في غارات جوية شنها الطيران السوري على محافظة إدلب، الواقعة بمعظمها تحت سيطرة فصائل جهادية في شمال غرب لسوريا، والتي تتعرض لقصف شبه يومي من النظام وحليفه الروسي منذ ثلاثة أشهر، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ففي مدينة أريحا وحدها، قُتل 11 مدنياً، بينهم سبعة أطفال، في القصف الذي أصاب مبنيين سكنيين، وفق ما أفاد المرصد.

ومنذ نهاية أبريل(نيسان)، تشهد محافظة إدلب ومناطق محاذية لها في محافظة حلب وحماة واللاذقية، تصعيداً في القصف السوري والروسي بشكل شبه يومي.

وقتل في شمال حماة السبت ثلاثة مسعفين، إثر استهداف السيارة التي كانت تقلهم بضربات روسية، فيما قتل طفل عندما شن الطيران السوري غارات على أراض زراعية في إدلب، بحسب المرصد.

ووقعت مأساة في مدينة أريحا تم توثيقها في صورة تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الأخيرين، لطفلتين عالقتين بين ركام مبنى استهدفته الغارات، وهما تحاولان إنقاذ شقيقتهما الصغرى من السقوط من طابق مرتفع. وبينما توفيت إحداهن إثر سقوطها، نقلت شقيقتاها إلى المستشفى، حيث تصارعان الموت.

وتسيطر على محافظة إدلب (شمال غرب)، التي يقطنها نحو ثلاثة ملايين نسمة، هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، وتنتشر فيها أيضا فصائل اسلامية أخرى أقل نفوذاً.

ومنذ ثلاثة أشهر، قتل أكثر من 750 مدنياً بينهم أكثر من 190 طفلاً، جراء القصف السوري والروسي، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً