عُمان وإيران تبحثان تطورات الأوضاع بالمنطقة

عُمان وإيران تبحثان تطورات الأوضاع بالمنطقة

وصل وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى طهران اليوم السبت ليلتقي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف. وذكرت وكالة أنباء “إرنا” الإيرانية اليوم أن زيارة بن علوي إلى طهران تأتي في إطار المشاورات الثنائية والمستمرة بين البلدين، وبهدف الحوار وتبادل وجهات النظر حول التطورات الأخيرة في المنطقة.وكان وزير الخارجية العماني زار طهران في 20 مايو (أيار) …




ظريف وبن علوي (أرشيف)


وصل وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى طهران اليوم السبت ليلتقي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وذكرت وكالة أنباء “إرنا” الإيرانية اليوم أن زيارة بن علوي إلى طهران تأتي في إطار المشاورات الثنائية والمستمرة بين البلدين، وبهدف الحوار وتبادل وجهات النظر حول التطورات الأخيرة في المنطقة.

وكان وزير الخارجية العماني زار طهران في 20 مايو (أيار) الماضي وتبادل وجهات النظر مع الوزير ظريف حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية.

وقالت الخارجية العمانية، في بيان، إن زيارة بن علوي تصب في سياق التباحث حول توطيد العلاقات الثنائية والمشاورات المستمرة بين البلدين حيال التطورات الاخيرة في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أمس الجمعة أن عمان تضطلع بدور الوساطة في النزاع بين بريطانيا وإيران بشأن ناقلتي نفط، تحتجزهما طهران.

وكانت عمان قد توسطت في التوترات بين إيران وخصومها الغربيين في السابق، وتردد أنها أحرزت بعض النجاحات في هذا الصدد.

وبدأ النزاع بين طهران ولندن في الرابع من يوليو (تموز) الجاري، عندما تم احتجاز ناقلة البترول الضخمة “جريس1-” الإيرانية قبالة اقليم جبل طارق الخاضع لسيطرة بريطانيا بسبب انتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي من خلال شحنتها المتجهة إلى سوريا.

وبعد ذلك بأسبوعين، احتجزت إيران الناقلة “ستينا امبيرو” التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز المهم استراتيجيا، زاعمة أنها اصطدمت بسفينة صيد وانتهكت القانون الدولي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً