إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في السنغال

إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في السنغال

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقع صندوق خليفة لتطوير المشاريع ووزارة الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي مذكرة تفاهم لإنشاء «مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال» الإقليمي في العاصمة…

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقع صندوق خليفة لتطوير المشاريع ووزارة الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي مذكرة تفاهم لإنشاء «مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال» الإقليمي في العاصمة السنغالية داكار برأسمال يصل إلى 20 مليون دولار بهدف تنفيذ مجموعة من البرامج والمبادرات الخاصة في مجال الابتكار وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في جمهورية السنغال ومنطقة غرب أفريقيا.

ووقع مذكرة التفاهم بحضور مكي سال، رئيس جمهورية السنغال حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وأمادو هوت، وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي السنغالي بحضور محمد علي الشامسي، القائم بالأعمال الإماراتي في داكار، وممثلين عن صندوق خليفة لتطوير المشاريع، والمفوضية العامة لتسريع ريادة الأعمال للمرأة والشباب.

alt

التزام إماراتي

وقال النويس إن تأسيس مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في جمهورية السنغال يعكس التزام دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال المساعدة الإنمائية الرسمية للبلدان الأقل نمواً وتمكينها من تعزيز أدائها الاقتصادي بما يحقق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في تلك الدول الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد العالمي والاستقرار الدولي.

وأوضح النويس أن المركز يهدف إلى دعم إنشاء المشاريع المبتكرة وخلق فرص عمل في منطقة غرب إفريقيا، بالإضافة إلى دعم الابتكار والمشاريع ذات القيمة المضافة في مجال التكنولوجيا وتمكين المشاريع المبتكرة من الوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، فضلاً عن المساهمة في بناء قدرات رواد الأعمال والهيئات المحلية في السنغال ودول المنطقة.

دعم وتمويل

وكشف النويس عن أن مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال سيركز على دعم وتمويل المشاريع الابتكارية النوعية ذات القيمة المضافة، مؤكداً أن المركز يهدف إلى المساعدة في تمكين الشباب والنساء وتحفيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم الريادية للمساهمة في عملية تنمية وتطوير الاقتصاد السنغالي والإفريقي وتحقيق الرفاه والتمكين الاجتماعي في دول غرب أفريقيا.

وقال النويس إن صندوق خليفة لتطوير المشاريع سيقدم الدعم الفني اللازم في مجال تنفيذ الخطط والاستراتيجيات التي تخدم الأهداف، وتلبي التطلعات في تحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي في السنغال والدول المستفيدة، مؤكداً أن ثقته بالمفوضية العامة لتسريع ريادة الأعمال للمرأة والشباب التي ستتولى تنفيذ هذا المشروع الحيوي نظراً لما تتمتع به هذه المؤسسة من خبرات وإمكانيات عالية ستساهم في تحقيق النجاح المنشود.

إشادة

إلى ذلك أشاد وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي السنغالي أمادو هوت بمبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة تأسيس مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال الذي سيوفر خدماته لدول غرب أفريقيا، مؤكداً أن مثل هذه المبادرات النوعية تساهم في تعزيز وتمكين اقتصاديات هذه الدول وتعزز المساعي الحكومية لتحقيق مزيد من الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

وقال أمادو هوت: «إن صندوق خليفة لتطوير المشاريع صندوق خليفة لتطوير المشاريع، يعد إحدى المؤسسات الرائدة إقليمياً في مجال نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتهيئة المناخ لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، مؤكداً أن الحكومة السنغالية ستعمل عن كثب مع صندوق خليفة لبدء المشروع وتحقيق الاستفادة المرجوة منه في أقرب وقت».

alt

ريادة

يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تأسس قبل نحو 12 عاماً في أبوظبي أصبح إحدى أبرز المؤسسات المعنية بنشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث مول أكثر من 1600 مشروع داخل الدولة، فيما نقل تجربته الناجحة إلى أكثر من 20 دولة شقيقة وصديقة في آسيا وأفريقيا وأوروبا عبر برامج تمويلية رائدة.

حجر أساس

ووضع حسين جاسم النويس، حجر الأساس لمركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في العاصمة السنغالية «داكار»، بحضور أمادو هوت، وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي السنغالي، والمفوض العام للمفوضية العامة لتسريع ريادة الأعمال للشباب والمرأة بابا سار ومحمد علي الشامسي، القائم بأعمال سفارة الدولة في داكار، وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

وأضاف أن المركز سيكون منصة لدعم الابتكار وباعث أمل وملاذا تمويلياً وفنياً أمام أصحاب المهارات والإمكانات الريادية الإبداعية لتحقيق طموحاتهم وتأسيس مشاريعهم الخاصة التي ستسهم في تعزيز روافد الاقتصاد الوطني في الدول المستهدفة وعلى رأسها السنغال.

وأكد أن المركز سيسهم في تعزيز جهود التنمية المستدامة في مختلف دول المنطقة، مؤكداً أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع سيقدم الدعم الفني اللازم في مجال تنفيذ الخطط والاستراتيجيات التي تخدم الأهداف، وتلبي التطلعات في المساهمة في التنمية.

وأشار إلى أن المركز سيتضمن حاضنة أعمال مع التركيز على التكنولوجيا ومسرع أعمال ومكاتب، ومختبرات متخصصة في إعداد نماذج الاختراع مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد، والطيران، والإلكترونيك والروبوتيك.

وأوضح النويس أن المركز سيقدم خدمات مميزة لرواد الأعمال المحتملين تتضمن استضافة الشركات والتدريب والتمويل والتوجيه والاستشارات.

من جهته، قال أمادو هوت، إن مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال سيكون محطة مهمة على طريق تطوير الاقتصاد ودمج الشباب والمرأة في دول غرب إفريقيا.

وأضاف: مثل هذه المبادرات النوعية والمشاريع التنموية ستساهم في تعزيز مساعينا نحو التحول إلى الاقتصاد المعرفي المستدام، مجدداً شكره لجهود دولة الإمارات في هذا المجال.

وأشار هوت إلى أن المركز الذي ستبدأ فيه أعمال البناء والتشييد في شهر سبتمبر المقبل سيمتد على مساحة 20 ألف متر مربع متوقعاً الانتهاء من الأعمال الإنشائية وافتتاحه رسمياً في شهر فبراير من العام 2021.

وأشاد المفوض العام للمفوضية العامة لتسريع ريادة الأعمال للشباب والمرأة بابا سار، بجهود دولة الإمارات لدعم جهود التنمية في دول غرب إفريقيا، وقال إن هذه المبادرة تبعث الأمل لدى شريحة واسعة من الشباب الطامحين في تأسيس مشاريع نوعية ابتكارية ستساهم في تطوير وتعزيز اقتصاديات بلدانهم.

وذكر أن المركز سيكون أحد المحركات الرئيسية في تمكين المرأة التي تسعى كل حكومات المنطقة في غرب إفريقيا إلى تعزيز دورها وزيادة مساهمتها في الدورة الاقتصادية.

تهنئة ملك بلجيكا

بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» برقية تهنئة إلى الملك فيليب ملك بلجيكا، وذلك بمناسبة اليوم الوطني لبلاده.

كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تهنئة مماثلتين إلى الملك فيليب. وبعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، برقيتي تهنئة مماثلتين إلى شارل ميشيل رئيس وزراء بلجيكا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً