تواصل دولة الإمارات تقديم المساعدات الغذائية والإغاثية للأسر اليمنية المحتاجة، للتخفيف من معاناتها وتحسين ظروفها المعيشية في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية وتزامناً مع “عام التسامح”.

وقام فريق الهلال الأحمر الإماراتي بتنفيذ المرحلة الثانية من المساعدات الغذائية لأسر شهداء محافظة شبوة، والتي تضمنت 710 سلال غذائية بمعدل 37 طناً مستهدفة مديريات عسيلان وبيحان وعين.

وعبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وشعباً على هذا العون الكبير، واللفتة الإنسانية التي ستسهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية “عام التسامح”، بلغت 28 ألفاً و220 سلة غذائية استهدفت 127 ألفاً و789 شخصاً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة شبوة بمعدل 1660 طناً و920 كيلوغراماً.