أكد حسن المرزوقي والد التوأم المتفوقين عبدالله وعبدالرحمن الحاصلين على المركزين الأول والثاني بالثانوية العامة -مسار النخبة- شغف أبنائه بالقراءة منذ صغرهم، وانعكاس ذلك على مسارهم التعليمي حيث كانا يتنافسان فيما بينهما على المذاكرة اليومية التي كانت تمتد لـ7 ساعات يومياً.
وقال والد التوأم الذي يعمل مساعد مدير مدرسة في مدينة العين، أن الانضباط والالتزام من أهم العوامل التي أسهمت في صقل قدراتهم التي أثمرت تفوقاً وتميزاً في مختلف مناحي الحياة ومنها المجال الدراسي، فهما يحفظان أيضاً 23 جزاءً من القرآن الكريم، ولديهما سرعة بديهة وقدرة على التركيز عالية.
وأفاد المرزوقي أن التوأم اختارا جامعة خليفة لإتمام دراستهما الجامعية رغم حصولهما على منحة للدراسة بإحدى الجامعات المرموقة خارج الدولة، موضحاً أنهما سيدرسان التخصاصات التي تلبي تطلعات الدولة وذات الاهتمام الحكومي مثل الذكاء الاصطناعي أو الفضاء، لخدمة الإمارات التي قدمت الكثير وتستحق منا الأكثر”.
وتابع قائلاً:”آمنت بقدراتهما منذ صغرهما وزرعت فيهم الرجولة، وأنا كلي فخر واعتزاز بهم وبما حققوه، واصفاً عزيمتهم بالعزيمة التي لا تقهر”؟