المجلس العسكري في السودان يحبط محاولة انقلاب

المجلس العسكري في السودان يحبط محاولة انقلاب

قال المجلس العسكري الحاكم في السودان، أمس الخميس، إن ضباطاً حاولوا القيام “بانقلاب عسكري”، لتقويض اتفاق بين الجيش والمعارضة لاقتسام السلطة لفترة مدتها ثلاثة أعوام تعقبها انتخابات. وقال رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس العسكري، الفريق أول ركن جمال عمر إبراهيم، للتلفزيون السوداني، إن محاولة الانقلاب كانت من “مجموعة من الضباط وضباط صف بالخدمة والمعاش بالقوات المسلحة وجهاز الأمن”….




رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس العسكري الفريق أول ركن جمال عمر إبراهيم (أرشيف)


قال المجلس العسكري الحاكم في السودان، أمس الخميس، إن ضباطاً حاولوا القيام “بانقلاب عسكري”، لتقويض اتفاق بين الجيش والمعارضة لاقتسام السلطة لفترة مدتها ثلاثة أعوام تعقبها انتخابات.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس العسكري، الفريق أول ركن جمال عمر إبراهيم، للتلفزيون السوداني، إن محاولة الانقلاب كانت من “مجموعة من الضباط وضباط صف بالخدمة والمعاش بالقوات المسلحة وجهاز الأمن”.
وأضاف “قبضنا على 12 من الضباط منهم سبعة في الخدمة، وخمسة بالمعاش، وتحفظنا على أربعة من ضباط الصف”، مشيراً إلى أن العمل جار للقبض على الآخرين، بمن فيهم قائد المحاولة الفاشلة.
مرحلة انتقالية
وكان المجلس العسكري، وتحالف من أحزاب المعارضة، وجماعات الاحتجاج، اتفقا الأسبوع الماضي على اقتسام السلطة لثلاثة أعوام، ما دفع الآلاف للنزول إلى الشوارع للاحتفال بأول خطوة لإنهاء الحكم الديكتاتوري الذي استمر عقوداً من الزمان.
ويحيي الاتفاق الآمال في انتقال سلمي للسلطة في بلد يشهد نزاعات داخلية وأزمة اقتصادية خانقة، بعد ثلاثة عقود من حكم عمر البشير الذي عزله الجيش في أبريل(نيسان) الماضي.
وتوترت العلاقات بين المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد عزل البشير، وقوى الحرية والتغيير بعدما قتلت قوات الأمن عشرات الأشخاص في مقر اعتصام خارج وزارة الدفاع في 3 يونيو (حزيران).

لكن وسطاء أفارقة، نجحوا في إعادة الجانبين إلى المحادثات المباشرة، في أعقاب احتجاجات ضخمة ضد الجيش يوم الأحد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً