واشنطن لبيونغيانغ: تعليق العقوبات مقابل تفكيك «النووي»

واشنطن لبيونغيانغ: تعليق العقوبات مقابل تفكيك «النووي»

تدرس الولايات المتحدة عرض تعليق عقوبات معينة على كوريا الشمالية لفترة تتراوح ما بين 12 إلى 18 شهراً مقابل تفكيك منشآتها النووية الرئيسية وتجميد برنامجها النووي بأكمله.

تدرس الولايات المتحدة عرض تعليق عقوبات معينة على كوريا الشمالية لفترة تتراوح ما بين 12 إلى 18 شهراً مقابل تفكيك منشآتها النووية الرئيسية وتجميد برنامجها النووي بأكمله.

وقال مصدر مطلع على مشاورات البيت الأبيض بشأن كوريا الشمالية إن العرض المحتمل سينص على تعليق عقوبات مجلس الأمن الدولي التي تقيد صادرات كوريا الشمالية من الفحم والمنسوجات، التي تمثل مصدراً رئيسياً للدخل لبيونغيانغ. وجاءت تصريحات المصدر لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء ووسيلتي إعلام أخريين قبل أيام من الاستئناف المتوقع للمفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. ولم يتم بعد تحديد موعد ومكان انعقاد المفاوضات.

وأضاف المصدر: «البيت الأبيض يريد عندما تبدأ المفاوضات أن يحدد شروطاً يمكنه من خلالها بدء عملية نزع السلاح النووي الكوري الشمالي»، موضحاً أنه يمكن تجديد تعليق العقوبات في حال تم إحراز تقدم «بوتيرة جيدة».

من جانب آخر، حذرت كوريا الشمالية من أن عملية النشر القريبة لطائرات مقاتلة أمريكية في كوريا الجنوبية، سيشكل أمراً «بالغ الخطورة» سيدفعها إلى استخدام «أسلحة خاصة» لإسقاطها.

وكانت سيول حليفة واشنطن، تسلمت في مارس طائرتي إف-35 إيه وهي من أكثر الطائرات المقاتلة تطوراً في العالم، في إطار عقد بقيمة 7 مليارات دولار موقع في 2014. وتريد كوريا الجنوبية أن تنشر 40 طائرة من هذا النوع بحلول نهاية 2021، عشر منها ستكون عملانية في 2019.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً