وفاة آسيويين وإصابة 31 في تدهور حافلة عمال برأس الخيمة

وفاة آسيويين وإصابة 31 في تدهور حافلة عمال برأس الخيمة

توفي آسيويان، ظهر أمس، متأثرين بإصاباتهما البليغة، التي لحقت بهما إثر تعرض الحافلة التي كانت تقلهما، بصحبة 31 شخصاً من فئة العمالة المساعدة، من أعمار وجنسيات آسيوية مختلفة، لحادث انحراف مفاجئ، ثم تدهور، في شارع الشيخ محمد بن زايد في رأس الخيمة.وأوضحت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أن الحادث وقع في الثانية عشرة من ظهر أمس، وأسفر أيضاً عن 6 …

emaratyah

توفي آسيويان، ظهر أمس، متأثرين بإصاباتهما البليغة، التي لحقت بهما إثر تعرض الحافلة التي كانت تقلهما، بصحبة 31 شخصاً من فئة العمالة المساعدة، من أعمار وجنسيات آسيوية مختلفة، لحادث انحراف مفاجئ، ثم تدهور، في شارع الشيخ محمد بن زايد في رأس الخيمة.
وأوضحت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أن الحادث وقع في الثانية عشرة من ظهر أمس، وأسفر أيضاً عن 6 إصابات تراوحت بين البليغة والمتوسطة، في حين أصيب 23 شخصاً إصابات قدرت بالبسيطة.
وقال العميد د. محمد سعيد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية في شرطة رأس الخيمة: إن الدوريات المرورية توجهت إلى موقع الحادث، فور تلقي البلاغ من غرفة العمليات في القيادة، بحضوره شخصياً، بجانب العميد أحمد الصم النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات، وضباط الاختصاص، لتنظيم حركة السير والمرور، وتسهيل مهمة مركبات الإسعاف والإنقاذ والدفاع المدني والإسعاف الوطني، حيث جرى التعامل مع الحادث على النحو المنشود، وبالسرعة الممكنة، بمشاركة جهات الاختصاص بإدارة المرور والدوريات، ممثلة بفرع التحقيق وتخطيط الحوادث، مشيراً إلى أن المعاينة الأولية لمسرح الحادث كشفت عن وفاة عاملين وإصابة الآخرين، لينقلوا إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية والعلاج، ونقلت الجثتان إلى المستشفى، تمهيداً لتسليمهما لذويهما، لتنفيذ مراسم الدفن وفق الأصول المتبعة، فيما نقل ملف الحادث إلى الجهات المختصة، لاستكمال الإجراءات القانونية.
وأوضح الحميدي أن الحافلة كانت تحمل 33 راكباً، بينهم السائق، لافتاً إلى أن مثل هذه الحوادث، التي تكون الحافلات أو الشاحنات طرفاً فيها، تؤدي غالباً إلى ضحايا وخسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات العامة، وتخلف إصابات بليغة، يفضي بعضها إلى الوفاة، مطالباً السائقين بالانتباه جيداً للطريق وعدم الانشغال بغيره، والتأكد من صلاحية الإطارات للاستخدام، لاسيما خلال الصيف، وصيانة مركباتهم بصورة دورية مستمرة، والتقيد بالتعليمات والتوجيهات، واتباع القواعد المرورية المطبقة في الدولة، نحو طرق أكثر أمناً وسلامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً