«أراضي دبي» تمنح الإقامة الذهبية لـ 20 مستثمراً

«أراضي دبي» تمنح الإقامة الذهبية لـ 20 مستثمراً

منحت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وبالتنسيق والتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، الإقامة الذهبية لـ 20 مستثمراً عقارياً ينتمون لنحو 12 جنسية، وتبلغ قيمة استثماراتهم العقارية المباشرة أكثر من 200 مليون درهم.

منحت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وبالتنسيق والتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، الإقامة الذهبية لـ 20 مستثمراً عقارياً ينتمون لنحو 12 جنسية، وتبلغ قيمة استثماراتهم العقارية المباشرة أكثر من 200 مليون درهم.

وذلك في احتفال أقيم في «أراضي دبي»، حضره سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، واللواء محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وعدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات من القطاعين العام والخاص.

وخلال الاحتفال، تم تسليم الإقامة الذهبية لمدة 5 سنوات للمستثمرين العقاريين الذين لا تقل استثماراتهم في السوق العقارية المحلية عن 5 ملايين درهم، والمسجلة لدى الدائرة.

ويستفيد من الامتياز أيضاً جميع أفراد عائلاتهم، وتتضمن شروط الحصول على تأشيرة الإقامة لـ 5 سنوات من دون كفيل: «أن يكون الاستثمار في عقار قائم واحد أو أكثر، كقيمة إجمالية للأصل العقاري، بصرف النظر عن كون العقار يملكه فرد أو مجموعة من المستثمرين. وتضم قائمة جنسيات المستثمرين الذي منحت لهم الإقامة الذهبية: «تونس، الولايات المتحدة الأمريكية، كومنولث دومينيكا، الهند، العراق، الصين، ليبيا، الأردن، إيران، باكستان، كازاخستان، سانت كيتس ونيفيس».

وتم منح المستثمرين الإقامات الذهبية من خلال مركز «كيوب» الذي يوفر جميع سبل الراحة للمستثمر العقاري لتقليل الجهد والوقت، والذي تتواجد فيه جميع الجهات الحكومية والخاصة، مثل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، واقتصادية دبي، وهيئة الإمارات للهوية، ومكتب للشرطة، ومركز طبي لإجراء الفحوص الطبية، ومكتب طباعة، وشركات تأمين.

أهداف

وقال اللواء محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «إن قرار مجلس الوزراء بشأن تصريح الإقامة الذهبية جاء لينسجم مع أهداف «رؤية الإمارات 2021» في تحقيق اقتصاد قائم على المرونة والتنوع والابتكار، حيث سلمت «إقامة دبي» عدداً من المستثمرين في العقار الإقامة الذهبية التي تبلغ مدتها 5 سنوات، بالتعاون والتنسيق مع دائرة الأراضي والأملاك بدبي».

وأشار اللواء محمد المري: «إلى أن الإمارات لا تدخر جهداً في تذليل العقبات أمام المستثمرين، ليسهم ذلك في تعزيز نظرتهم للدولة، وجهة استثمارية تعد الأكثر أمناً واستقراراً في المنطقة».

منافع

وبدوره قال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: «نتقدم بالشكر للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي على التعاون معنا في هذا المشروع الذي سيعود نفعه الكبير على إمارة دبي ودولة الإمارات، لترسيخ مكانتها في صدارة الوجهات القادرة على جذب رؤوس الأموال والاستثمارات الأجنبية المباشرة».

وقالت ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في أراضي دبي: «يعتبر مركز «كيوب» إحدى المبادرات التي أطلقتها «أراضي دبي» من خلال قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، والذي سيسهم إلى حد كبير في إنجاح هذه المبادرة الوطنية، لأنه سيقدم أرقى الخدمات المتميزة للمستثمرين العقاريين في محطة واحدة شاملة، حيث يمكنهم إتمام جميع الإجراءات المطلوبة، بما يعزز انتماءهم للإمارات كموطن ثانٍ لهم ينعمون فيه بالأمن والأمان.

تطوير

قالت ماجدة علي راشد: «سنحرص في «أراضي دبي» على تطوير مركز «كيوب» من خلال استقطاب المزيد من الشركاء الحكوميين، لضمان المزيد من الراحة والسعادة للمتعاملين، وتشجيع المستثمرين لدعم رؤية القيادة الحكيمة، والتوافق التام مع توجيهاتها، لتظل دبي والإمارات الخيار الاستثماري الأمثل».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً