ما أسباب ارتفاع سكر الدم في الصباح وكيف تتم معالجته؟

ما أسباب ارتفاع سكر الدم في الصباح وكيف تتم معالجته؟

وفقا لأخصائية التغذية البريطانية الدكتورة سارة بريور، فإن السبب الرئيسي الذي يجعل الجميع يعانون من ارتفاع طفيف في نسبة السكر في الدم في الصباح يعرف باسم ظاهرة الفجر. وترجع ظاهرة الفجر إلى إيقاعاتنا الطبيعية التي يزيد فيها إنتاج هرمون الأنسولين (الذي يخفض نسبة الجلوكوز) أثناء النوم، ومستويات الهرمونات الأخرى التي ترفع مستوى الغلوكوز، والتي تكون جاهزة لتزويد…




تعبيرية


وفقا لأخصائية التغذية البريطانية الدكتورة سارة بريور، فإن السبب الرئيسي الذي يجعل الجميع يعانون من ارتفاع طفيف في نسبة السكر في الدم في الصباح يعرف باسم ظاهرة الفجر.

وترجع ظاهرة الفجر إلى إيقاعاتنا الطبيعية التي يزيد فيها إنتاج هرمون الأنسولين (الذي يخفض نسبة الجلوكوز) أثناء النوم، ومستويات الهرمونات الأخرى التي ترفع مستوى الغلوكوز، والتي تكون جاهزة لتزويد أنشطتنا بالطاقة بمجرد استيقاظنا.

بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري، فإن ارتفاع نسبة الجلوكوز يكون في الحد الأدنى، حيث يتم إطلاق الأنسولين لضمان بقاء مستويات الغلوكوز ضمن الحدود الطبيعية.

أما مرضى السكري، فهم يعانون من قلة إنتاج الأنسولين، وعدم استجابة الخلايا له بشكل صحيح، لذا فإن مستويات السكر في الدم تبقى أعلى من المعتاد.

لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2، تضطرب عملية الأيض ويستمر الكبد في إنتاج الغلوكوز الجديد (المصنوع من الكربوهيدرات الغذائية والبروتين الغذائي) على الرغم من استمرار وجود الكثير من الغلوكوز في الدورة الدموية.

وقد أوصت الدكتورة بروير باتخاذ الخطوات التالية للسيطرة على ارتفاع السكر في الدم صباحاً، وفق ما نقلت صحيفة إكسبرس البريطانية:

1- تناول سوائل كافية للحفاظ على الماء.
2- تناول وجبة فطور صحية، وعدم الامتناع عن تناول وجبة الإفطار.
3- إذا كنت مصاباً بمرض السكري من النوع 2 يمكنك الاستعانة بدواء الأعشاب الهندي كوراين، الذي يمكن أن يساعد في تحسين التحكم بمستوى الغلوكوز في الدم.
4- مراقبة مستويات السكر في الدم طوال اليوم لمعرفة تأثير مختلف الأطعمة على الحالة الصحية للمريض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً