حميد النعيمي: بلدية عجمان منارة إعلاء وتشييد

حميد النعيمي: بلدية عجمان منارة إعلاء وتشييد

تسلم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي نسخة من المخطط الحضري لمدينتي مصفوت والمنامة 2030 والذي تم إعداده من قبل دائرة البلدية والتخطيط وأشرف عليه كل من الدكتور المهندس محمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير…

تسلم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي نسخة من المخطط الحضري لمدينتي مصفوت والمنامة 2030 والذي تم إعداده من قبل دائرة البلدية والتخطيط وأشرف عليه كل من الدكتور المهندس محمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية، والمهندس علي الشحي مدير إدارة التخطيط والمساحة، والمهندسة علياء الشامسي مدير مشروع المخطط الحضري لمدينتي مصفوت والمنامة.

وأكد سموهما أن دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أصبحت اليوم منارة للإعلاء والتشييد والاهتمام بالبنية التحتية وتقديم خدمات ذات مستوى عالٍ من التميز والجودة من خلال مجموعة مبادرات متكاملة يشرف عليها كادر من المواطنين المؤهلين.

وأعرب سموهما عن سعادتهما واعتزازهما بإعداد مشروع المخطط الحضري لمدينتي مصفوت والمنامة 2030 والذي يوضح الخطوط العريضة والفصول الهامة لدفع عجلة التنمية والازدهار في مدينة عجمان ومدنها الأخرى وإحداث النهضة المتكاملة والشاملة في كل نواحي الحياة، وأكد سموهما أن هذا المخطط سيكون له الأثر الواضح على أهالي الامارة.

تميز

وأوضح سموهما أن قطاع تطوير البنية التحتية في دائرة البلدية والتخطيط يعد من القطاعات المتميزة وقدم الكثير من المخططات لمشاريع حيوية أسهمت بشكل كبير في تحقيق التميز في مجال تنفيذ البنية التحتية لإمارة عجمان كما واكب بشكل دائم متطلبات السكان ووقف على احتياجاتهم وجعل سعادتهم محور عمله وهدفه الدائم كما لم يتوان عن مواكبة كل جديد وتفعيل التقنيات الحديثة التي ترتقي بعمله وتدفع عجلة الازدهار في الإمارة على أسس صحيحة والتي تنعكس على الإمارة بشكل أوسع.

وأشاد سموهما بدور وجهود القائمين على دائرة البلدية والتخطيط اللذين يشرفون على وضع الخطط المتكاملة لتطوير إمارة عجمان وتبنيها للمشروعات والمبادرات المميزة التي تحقق أهدافها السامية إضافة إلى ما تنفذه من مشاريع طرق وإسكان وبنية تحتية لتحقيق استراتيجيتها الرامية لإيجاد بيئة مستدامة وبنية عصرية لبناء مستقبل الإمارة.

جاء ذلك عقب استماع سموهما من الدكتور المهندس محمد بن عمير وفريق العمل إلى شرح واف حول مشروع المخطط الحضري لمدينتي مصفوت والمنامة 2030 والذي يقدم صورة مشرقة للعمل البناء والتخطيط السليم لدائرة البلدية والتخطيط وما تتميز به والعاملين فيها من كفاءة وجدارة لإتمام مهامها المنوطة بها من خلال التشييد والحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

واطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، على أهمية وأهداف المشروع والذي تطمح الدائرة من خلاله إلى تفعيل منهج لتحديد وتنفيذ المشروعات ذات الأولوية والأنشطة المختلفة بهدف خلق مدينة قادرة على الاستدامة في مواجهة الظروف المتغيرة واستحداث أدوات لتحقيق التنمية المستدامة للمدينة وضمان الخروج باستراتيجية عملية قابلة للتطبيق يشارك في وضعها كافة الجهات المعنية وشركاء التنمية بالمدينة لضمان الالتزام بالرؤية المستقبلية المقترحة وحسن استغلال الموارد الطبيعية المتاحة وتحديد الموارد المالية اللازمة لتمويل عملية التنفيذ بالإضافة إلى المخرجات التفصيلية للدراسة التي تساهم في تنمية وإدارة عمران المدينة.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان: «أن مدينتي مصفوت والمنامة أجزاء من إمارة عجمان وتطويرهما واجب علينا جميعا وبين أن مشروع المخطط الحضري الشامل لمدينتي مصفوت والمنامة 2030 هو أهم المشاريع التي ستعكف الدائرة على إنجازه خلال الفترة المقبلة فهو يهدف لوضع إطار تخطيطي للتطور والنمو العمراني المستدام في المناطق غير الحضرية كما وسيضع أفضل البدائل التخطيطية للمناطق الحضرية القائمة حاليا وسيرنو لمواجهة التحديات القائمة مع ربط كل بدائل الحلول بمخططات متكاملة والتي تتضمن مخطط شبكة الطرق وأنواع النقل وبدائل المواصلات المتاحة ومخطط المشاريع العقارية والتطويرية ومخطط الاستعمالات وأنواعها مع وضع اشتراطات وتصنيفات وآليات للتحكم بتلك الاستعمالات سواء الحالية أو المقترحة بالإضافة لمخططات المرافق المتكاملة والمكملة للمناطق الحضرية الحالية والمستقبلية لتأكيد الاستدامة وتوزيعها بكفاءة عالية».

مخطط

قدم فريق عمل المشروع نبذة عن مراحل المخطط الحضري الشامل لمدينتي مصفوت والمنامة والمخطط الشامل للطرق والنقل 2030 والخطط التشغيلية لتقديم حلول بمخططات متكاملة تعكس نمواً ذكياً للمدينة مع الفهم الكامل لكل التحديات والفرص الممكنة لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً