تأجيل قضية «حادث العيد» لجلسة الغد

تأجيل قضية «حادث العيد» لجلسة الغد

أجلت محكمة مرور دبي، أمس، قضية «حادث العيد» إلى جلسة الغد 11 الجاري، والتي وجهت فيها هيئة المحكمة إلى المتهم (سائق حافلة خليجي 53 عاماً)، تهمة التسبب في وفاة 17 راكباً وإصابة 13 شخصاً عن طريق الخطأ، بسبب اصطدامه بحاجز حديدي مطلع يونيو الماضي لعدم اتباعه اللوحات الإرشادية على الطريق وخط السير الإلزامي للحافلة التي كان يقودها.كان المتهم في الجلسة …

emaratyah

أجلت محكمة مرور دبي، أمس، قضية «حادث العيد» إلى جلسة الغد 11 الجاري، والتي وجهت فيها هيئة المحكمة إلى المتهم (سائق حافلة خليجي 53 عاماً)، تهمة التسبب في وفاة 17 راكباً وإصابة 13 شخصاً عن طريق الخطأ، بسبب اصطدامه بحاجز حديدي مطلع يونيو الماضي لعدم اتباعه اللوحات الإرشادية على الطريق وخط السير الإلزامي للحافلة التي كان يقودها.
كان المتهم في الجلسة الأولى قد اعترف بتسببه في الحادث ومسؤوليته عنه بطريق الخطأ، وأظهرت معاينة نيابة دبي لموقع الحادث، أن الطريق مكون من أربعة مسارب تؤدي إلى مدخل محطة مترو الراشدية، وتبين وجود مسربين مخصصين للحافلات الثقيلة ومركبات الأجرة إلى اليمين من الطريق، فيما خُصص المسربان الآخران إلى اليسار للمركبات الخفيفة، كما تبين للنيابة وجود لافتات تحذيرية ذات إنارة متقطعة على بعد 342 متراً من موقع الاصطدام توضح المسار المخصص والارتفاعات المسموح بها للمركبات بجميع أنواعها، ومنها الحافلات الثقيلة، وتحذر من وجود مطبات على الطريق لتهدئة السرعة، إضافة إلى وجود اثنتين من اللوحات الإرشادية المعلقة ذات الحجم الكبير لتنبيه قائدي المركبات للالتزام بخط السير الإلزامي، الأولى على بعد 317 متراً من موقع الاصطدام، والثانية قبل الحاجز الحديدي المعلق، حيث وقع الحادث، كما تبين من معاينة النيابة وجود لافتة تحدد السرعة على الطريق ب40 كلم/ س، ومخرج للمركبات المرتفعة قبل الحاجز الحديدي.
وخلال جلسة أمس ترافع المحامي محمد سيف التميمي عن المتهم مقدماً دفوعه التي تركزت حول عدم مطابقة مواصفات الطريق المعايير الخليجية للطرق، وأن الخطأ ليس من قبل السائق بينما وجود اللافتة التحذيرية ليس في المكان الصحيح حيث إنها تقع على مسافة 12 متراً فقط من الشاخص أو السلسلة التحذيرية، بينما من المفترض أن تكون على بعد 60 متراً، بالإضافة إلى أنه لا يوجد دليل على أن السائق تجاوز السرعة المقررة.
ومن جانبه قال المحامي محمد سلمان الصابري أمام هيئة المحكمة إن تقريراً أعدته الشركة المالكة للحافلة عن الشارع وعن الإشارات والشواخص ورد فيه 7-8 أخطاء نسبت إلى هيئة الطرق وقدم صورة منه إلى هيئة المحكمة، مؤكداً أن مكان الحاجز ووضعيته وقوته وصلابته غير قانونية وهي السبب في الحادث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً